سوريا: المعارضة تعلق مشاركتها بمفاوضات أستانا حال استمرار خرق الهدنة

عمر الديبه
2017-01-03T23:21:18+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه3 يناير 2017آخر تحديث : الثلاثاء 3 يناير 2017 - 11:21 مساءً
سوريا: المعارضة تعلق مشاركتها بمفاوضات أستانا حال استمرار خرق الهدنة

أعلن أسامة أبو زيد المتحدث باسم وفد المعارضة السورية المسلحة، عن تجميد المشاركة في المحادثات السورية بمفاوضات الأستانا، وجاء هذا القرار ردا على الانتهاكات المتكررة لنظام بشار الأسد لاتفاق وقف إطلاق النار، مشيرا أن عودة المعارضة السورية للمحادثات مرهونة بالإلتزام الكامل لنظام بشار الأسد باتفاق وقف إطلاق النار.

وأضاف أبو زيد أن اتفاق وقف إطلاق النار من المرجح أن يكون بحكم المدمر بحسب وصفه، نتيجة القصف والضغط المتواصل من قبل نظام الأسد على منطقة وداي بردي والغوطة الشرقية، وأن استخدام الصواريخ والبراميل المتفجرة في قصف تلك المناطق دمر اتفاق وقف إطلاق النار قبل بدء سريانه.

وأكد أبو زيد على تعرض منطقتي وادي بردي والغوطة الشرقية لقصف عنيف وغارات جوية ومحاولات متكررة بصفة يومية من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية له لإقتحام تلك المناطق، نافيا صحة الأقوال المترددة عن عدم تأثير هذه العمليات على اتفاق الهدنة.

وأشار أبو زيد أنه لن يكون هناك عودة للمشاركة في محادثات السلام السورية مالم يلتزم النظاف السوري باتفاق الهدنة بشكل كامل، مؤكدا على أن وفد المعارضة السورية لن تكون شاهدة على قضم مناطق رئيسية في طوق العاصمة السورية دمشق خاضعة للمعارضة السورية.

وكانت فصائل المعارضة السورية المسلحة قد أصدرت أمس الإثنين بيانا مشتركا تعلن فيه تجميد أي مفاوضات متعلقة بمحادثات السلام في الأستانا، أو أي محادثات مرتبطة باتفاق وقف إطلاق النار حتى الإلتزام الكامل من قبل النظام السوري ببنود اتفاق وقف إطلاق النار.

وأشار البيان الصادر عن الفصائل السورية، أن هذا البيان جاء نتيجة تفاقم الوضع في مناطق وادي بردي والغوطة الشرقية وريف درعا وحماة، واستمرار خرق اتفاق وقف إطلاق النار بشكل كبير من قبل نظام الأسد والميليشيات الموالية له، رغم الإلتزام الكامل للمعارضة السورية المسلحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.