ميليشيات الحوثي تستهدف مفاعل براكه النووي داخل مدينة أبو ظبي الإماراتية بصاروخ كروز

2017-12-03T16:20:12+03:00
2017-12-03T16:28:45+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه3 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ميليشيات الحوثي تستهدف مفاعل براكه النووي داخل مدينة أبو ظبي الإماراتية بصاروخ كروز

صرح مصدر عسكري من القوات التابعة للحكومة اليمنية، اليوم الأحد، أن الصاروخ الذي أطلقه مسلحو الحوثي، تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة من نوع “كروز”، حيث كان يستهدف مفاعل براكة النووي، الواقع غرب مدينة أبو ظبي الإماراتية.

وقال عبد الله الأشرف، المتحدث باسم المنطقة العسكرية السادسة بالقوات الحكومية، أن الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون سقط في الأراضي اليمنية، في منطقة السن الأسود، الواقعة في مديرية المطمة، غرب محافظة الجوف، شمالي اليمن.

وأضاف المتحدث باسم المنطقة العسكرية السادسة بالقوات الحكومية، أن الصاروخ سقط دون أن ينفجر، مشيرا إلى أنه تم العثور على كتابات وعبارات طائفية على أجزاء الصاروخ المنفصلة، والتي تدل على أن الصاروخ أطلق من قبل ميليشيات الحوثي.

وأوضح المتحدث باسم المنطقة العسكرية السادسة بالقوات الحكومية، أن هناك مصادر أبلغته بأن الصاروخ سقط في منطقة تخضع لسيطرة الحوثيين، وخالية من السكان، الأمر الذي أدى إلى عدم سقوط قتلى.

يذكر أن ميليشيات الحوثي قد أعلنت في وقت سابق أنها أطلقت صاروخ يستهدف مفاعلا نوويا في مدينة أبو ظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعتبر هذه هي المرة الأولي من نوعها التي تعلن فيها جماعة الحوثي استهداف مواقع داخل دولة الإمارات.

وأشارت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، أن الصاروخ الذي أطلقه مسلحو الجماعة من نوع كروز، وأنه كان يستهدف مفاعل براكه النووي، مضيفة أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة.

وتشهد الساحة اليمنية أحداثا متسارعة منذ يوم الأربعاء الماضي، حيث اندلعت اشتباكات بين قوات الرئيس اليمني السابق، على عبد الله صالح، وبين مسلحي جماعة الحوثي.

ودعا الرئيس اليمني السابق التحالف العربي والمملكة العربية السعودية، إلى وقف إطلاق النار ورفع الحصار عن اليمن، وفتح صفحة جديدة، والدخول في حوار من خلال مجلس النواب اليمني، والذي اعتبره صالح بأنه الجهة الشرعية الوحيدة داخل اليمن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.