مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية يهدد القادة الإيرانيين خلال ندوة عقدت في منتدى الدفاع

عمر الديبه
اخبار عالمية
عمر الديبه3 ديسمبر 2017آخر تحديث : الأحد 3 ديسمبر 2017 - 4:42 مساءً
مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية يهدد القادة الإيرانيين خلال ندوة عقدت في منتدى الدفاع

حذر مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـ (سي.آي.إيه)، مايك بومبيو،  القادة الإيرانيين وقوات الحرس الثوري الإيراني من مغبة القيام بهجمات تجاه القوات الأمريكية المتواجدة داخل الأراضي العراقية أو انتهاج أي أسلوب يمثل تهديدا للقوات الأمريكية في العراق.

وجاءت تصريحات مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، اليوم الأحد وفق ما نقلته وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

ووجه مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، تحذيره إلى قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، في قوات الحرس الثوري الإيرانية، خلال الندوة التي عقدت في منتدى الدفاع، بمؤسسة ومعهد رونالد ريغان الأهلية الرئاسية، وكشفت عنها أمس السبت.

وخلال رسالته التي وجهها إلى القادة العسكريين الإيرانيين، هدد مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، بتحميلهم مسؤولية أي هجمات تقع على المصالح الأمريكية داخل الأراضي العراقية، من قبل القوات الخاضعة لسيطرة إيران.

وأوضح مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، أنه لجأ إلى هذا التهديد على خلفية الحديث الذي صرح به قائد بارز بالقوات الإيرانية، حول إمكانية قيام قوات تعمل تحت إمرته بشن هجمات على القوات العراقية المتواجدة داخل الأراضي العراقية.

ولم يشير مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، إلى هوية القائد العسكري الإيراني أو تاريخ هذه التصريحات، وفق ما نقلته وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية.

وأشار مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، إلى رغبة الولايات المتحدة الأمريكية إرسال رسالة واضحة كالشمس، إلى القيادة الإيرانية وقاسم سليماني.

من جانبه، قال رئيس مكتب المرشد الإيراني علي خامنئي، محمد محمدي كلبايكاني، إن قائد فيلق القدس بقوات الحرس الثوري الإيراني، تجاهل رسالة مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

وأضاف، كلبايكاني، وفق ما نقلته “أسوشيتيد برس” أن سليماني قال إنه لم يتلق أو يقرأ أي رسالة وجهها له مدير الاستخبارات الأمريكية المركزية، عندما بعثها له عبر أحد العاملين معه في المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.