اشتعال النيران في مقر السفارة الإيرانية في العاصمة اليمنية صنعاء وتواصل تصاعد ألسنة الدخان

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه4 ديسمبر 2017آخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 12:53 مساءً
اشتعال النيران في مقر السفارة الإيرانية في العاصمة اليمنية صنعاء وتواصل تصاعد ألسنة الدخان

تعرض مبنى مقر السفارة الإيرانية في العاصمة اليمنية صنعاء لقصف مدفعي، الأمر الذي أدى إلى اشتعال النيران في مبنى السفارة الإيرانية، بحسب ما صرح به مصدر عسكري يمني.

وجاء قصف مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء خلال المواجهات والاشتباكات المسلحة بين القوات الموالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، وبين عناصر ميليشيات الحوثي.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن المصدر العسكري قوله، أن قذيفة هاون أصابت مبنى مقر السفارة الإيرانية، الواقع في محيط دوار المصباحي، جنوب العاصمة اليمنية صنعاء.

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، أنه ليس لديه معلومات حول مصدر القذيفة التي أصابت مقر السفارة الإيرانية.

ولفت المصدر اليمني إلى استمرار تصاعد ألسنة الدخان من مبنى السفارة، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات الرئيس اليمني السابق، التي تتراجع أمام تقدم مسلحي ميليشيات الحوثي، في الحي السكني الواقع بالقرب من مقر السفارة الإيرانية.

يذكر أن الطرفين ما زالوا يواصلون أشرس المعارك التي اندلعت فيما بينهم منذ منتصف الليلة الماضية

واندلعت الاشتباكات بين القوات الموالية للرئيس اليمني السابق، ومسلحي جماعة الحوثي، منذ الأربعاء الماضي، على خلفية محاولة عناصر الحوثي السيطرة على جامع الصالح، والخاضع لسيطرة قوات صالح، جنوب العاصمة صنعاء، وانتهت بسيطرة ميليشيات الحوثي على المسجد.

وسقط خلال تلك المواجهات قتلى وجرحى بين صفوف الجانبين.

وتصاعدت حدة الاشتباكات بين الطرفين منذ السبت الماضي، الثاني من شهر ديسمبر / كانون أول الجاري، إثر محاولة ميليشيات الحوثي اقتحام منزل نجل شقيق الرئيس السابق، العميد طارق محمد عبد الله صالح، الواقع في الحي السياسي بالعاصمة صنعاء، والذي تصدى له قوات الرئيس اليمني السابق وشهد مقاومة عنيفة من قبلهم.

ويعاني الشعب اليمني جراء الاشتباكات المسلحة بين الأطراف اليمنية أوضاعا إنسانية واقتصادية صعبة، أودت بحياة الكثير من الشعب اليمني، فضلا عن عمليات التدمير التي طالت البنى التحتية اليمنية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.