آداما بارو يعين فاطوماتا جالو نائبة له، دون تحديد موعد عوته إلى غامبيا

آداما بارو يعين فاطوماتا جالو نائبة له، دون تحديد موعد عوته إلى غامبيا

عمر الديبه
اخبار عالمية

نقلت وكالة الأناضول التركية للأخبار، أن الرئيس الغامبي آداما بارو أصدر قرارا بتعيين الدبلوماسية الغامبية السابقة فاطوماتا جالو نائبة له، وكانت فاطوماتا جالو الدبلوماسية السابقة في الأمم المتحدة قد شغلت منصب وزيرة الصحة إبان عهد الرئيس الغامبي السابق يحيى جامي.

وجاء تعيين فاطوماتا نائبة للرئيس الغامبي عقب يوم واحد من مغادرة يحيى جامي البلاد متوجها إلى منفاه الإختياري في غينيا الإستوائية.

فيما أعلن خليفة صال المتحدث باسم الرئيس الغامبي آداما بارو خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الغامبية بانجو، أن توقيت عودة ارئيس الغامبي آداما بارو إلى غامبيا لم يتحدد بعد، نافيا في الوقت نفسه اعتبار قوات إكواس “القوات العسكرية التابعة لدول غرب أفريقيا” أنها قوات احتلال، موضحا أن وجودها في غامبيا يهدف لانتقال سلس للسطة في غامبيا وتأمين البلاد.

وكان الرئيس الغامبي آداما بارو المتواجد حاليا في السنغال قد أعلن عن عوته لغامبيا عقب انتهاء عملية إعادة الديمقراطية العسكرية في البلاد، وكانت قوات إكواس قد وصلت أمس الإثنين إلى القصر الرئاسي في العاصمة بانجو، وانتشرت في شوارع العاصمة حول المؤسسات والمناطق الحيوية وسط ترحيب شعبي، ودون مقاومة من قبل الجحيش الغامبي الذي أعلن وقوفه على الحياد في هذه الأزمة السياسية.

واضاف صال أن الوضع الإقتصادي لغامبيا جيدا، مشيرا إلى قرب تشكيل الحكومة الغامبية الجديدة التي قال إنها ستجمع بين الكفاءات والأغلبية السياسية، موضحا أن الحكومة الجديدة ستكون بعيدة تماما عن تصفية الحسابات السياسية.

وكان ماي فاتي مستشار الرئيس الغامبي آداما بارو  قد أعلن خلال مؤتمر صحفي في وقت سابق عن طلب بارو لقوات إكواس بالبقاء داخل غامبيا، حتى استعادة الأمن في البلاد بشكل كامل، مشيرا إلى رغبة بارو بالعودة من السنغال إلى بلاده في أقرب وقت ممكن.

وأضاف فاتي، أنهم ينتظرون إعلانا من رؤساء الأجهزة الأمنية بالتزامهم الكامل بالولاء للرئيس آداما بارو والجمهورية الغامبية والدستور، زاعما أن يحيى جامي استولى على نحو 10.7 مليون يوريو من خزائن البلاد خلال أسبوعين، مؤكدا على مرور غامبيا بمحنة مالية.

وكان الرئيس الغامبي الجديد آداما بارو قد أعلن أمس الأحد خلال لقاء إذاعي عن وجود معلومات تفيد بعدم وجود أموال بالخزانة العامة للدولة، مشيرا على أنه سيوضح هذا الأمر عقب توليه للسلطة في البلاد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.