ترامب يتعهد بالوقوف بجانب إسرائيل ضد التهديدات الإيرانية، ويشير إلى تحالف جديد في المنطقة

عمر الديبه23 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ترامب يتعهد بالوقوف بجانب إسرائيل ضد التهديدات الإيرانية، ويشير إلى تحالف جديد في المنطقة

تعهد دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، ببقائه الولايات المتحدة داعمة لإسرائيل، ضد ما سماه “التحديات التي تواجهها”، ومؤكدا على عدم السماح لطهران بامتلاك أسلحة نووية.

وجاءت تصريحات ترامب خلال الكلمة التي ألقاها في المتحف اليهودي بالقدس المحتلة.

وقال الرئيس الأمريكي ” بالنيابة عن الولايات المتحدة، نتعهد أن نقف إلى جانبكم، حتى نستطع هزيمة الإرهاب وتحقيق الأمن والسلامة لكل أبنائنا”.

وتابع ترامب بقوله ” الإسرائيليون اختبروا الكره والعنف، وأُعدموا وقُتلوا من قبل الإرهابيين”.

وأضاف ترامب أن “حماس وحزب الله يطلقون الصواريخ على التجمعات الإسرائيلية، والتلاميذ الإسرائيليين، يتعلمون عن كيفية الهروب للملاجئ وتنظيم الدولة يستهدف الكنس اليهودية”.

واردف الرئيس الأمريكي بقوله” قادة إيران يدعون، بشكل روتيني، إلى دمار إسرائيل، ولكن هذا لن يحدث بينما دونالد ترامب موجود”، الأمر الذي أشاد به الحاضرون وسط تصفيق حاد.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن ” أمريكا ملتزمة بمنع إيران من تطوير سلاح نووي، وتصر على ايقاف دعمها للإرهاب والمليشيات”، مضيفا بقوله ” أقول لكم الآن إن إيران لن تمتلك اسلحة نووية، إن شراكة الولايات المتحدة الأمنية مع إسرائيل الآن أقوى من أي وقت مضى، وسترون هذا الاختلاف في إدارتي”.

وطالب الرئيس الأمريكي، دول الشرق الأوسط، بان يكونوا متحدين من أجل تحقيق هدف “حماية الروح البشرية والكرامة والترويج للسلام والاستقرار”، موضحا أن الإدارة الأمريكية ملتزمة “بالسعي لتحقيق مثل هذا التحالف وقد قمنا بالفعل بتحقيق تقدم جوهري”.

وأشار ترامب في كلمته بالعمل لإحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مستدركا في الوقت نفسه أن هذا الأمر صعب.

وقال الرئيس الأمريكي” نعرف أن السلام ممكن إذا نحينا جانبا الآلام واختلافات الماضي، والتزمنا سويا بحل هذه الأزمة التي استمرت لأكثر من نصف قرن”، مضيفا أن ” صنع السلام لن يكون سهلا، كلنا نعرف هذا، فالطرفان يواجهان قرارات صعبة ولكن بالإصرار والحلول التوافقية والإيمان بأن السلام ممكن فان الإسرائيليون والفلسطينيون يمكن أن يتوصلوا إلى صفقة “.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.