أردوغان يصف منعة من لقاء الجالية التركية في ألمانيا بالتصرف “القبيح”

عمر الديبه6 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
أردوغان يصف منعة من لقاء الجالية التركية في ألمانيا بالتصرف “القبيح”

قال رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية التركية، إن منع السلطات الألمانية لمحاولة تحدثه أمام الجالية التركية المقيمة في ألمانيا “تصرّف قبيح جدا ويعتبر بمثابة انتحار سياسي”.

وجاء تصريح الرئيس التركي، خلال الحوار الذي أجراه مع الصحيفة الألمانية “دي تسايت”، في تعليقه على رفض السلطات الألمانية للطلب الذي تقدمت به انقرة، لإلقاء الرئيس التركي كلمة أمام الجالية التركية في ألمانيا، على هامش مشاركته في أعمال اجتماعات قمة مجموعة الـ 20، والتي ستنطلق في مدينة هامبورغ الألمانية غدا الجمعة.

وأشار الرئيس التركي إلى أن أنقرة كانت وستظل تسعى للحفاظ على علاقاتها مع برلين، موضحا أن تركيا وألمانيا بحاجة إلى بعضهما، وأنه يجب الحفاظ على وجود علاقات جيدة بين البلدين، نظرا لوجود 3 ملايين تركي مقيم في ألمانيا.

وقال الرئيس التركي “لدينا 80 ألف شركة تركية في ألمانيا توفر فرص العمل لحوالي 480 ألف شخص هناك، وهذا الأمر لا يمكنكم تجاهله”، مشددا على وجوب التضامن بين أنقرة وبرلين خلال الفترة المقبلة.

وأوضح الرئيس التركي “سنذهب الآن إلى هامبورغ للمشاركة في قمة العشرين ولقاء مواطنينا هناك، لكن السلطات الألمانية تعطي تعليماتها لكل الجهات أن لا تسمحوا لأردوغان بالحديث”.

وتساءل أردوغان “هل يمكن تصور مثل هذه العقلية؟ إنه تصرف قبيح جدا ولم أتعرض له من قبل، إن ألمانيا تنتحر.. هذا التصرف يعتبر انتحارا سياسيا”.

يذكر أن مدينة هامبورغ الألمانية ستستضيف قمة مجموعة العشرين، والمقرر عقدها في السابع والثامن من شهر يوليو / تموز الجاري.

وأشار الرئيس التركي ان أنقرة لا تدرس على أجندتها الخروج من حلف شمال الأطلسي، وذلك في معرض رده على تساؤل حول خروج تركيا من حلف الناتو.

وقال الرئيس التركي “إن الاستياء من بعض تصرفات الغرب مسألة، والخروج أو البقاء في الناتو مسألة مختلفة، أي أنه لا يوجد على أجندتنا مثل هذا الشيء”.

كما جدد الرئيس التركي احتجاجه على تساهل السلطات الألمانية مع عناصر منظمة “بي كا كا” التي تصنفها تركيا كمنظمة إرهابية، في تنفيذ أنشطتهم على أراضيها.

ورد الرئيس التركي على تساؤل “بمن تثق أكثر بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أم بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين؟” بقوله “لا تضعونا أمام خيار كهذا، فأنتم لا تملكون الحق في ذلك، نحن تركيا، ونطوّر علاقاتنا مع الولايات المتحدة في أفضل صورة، وكذلك نفعل مع روسيا”.

وأضاف الرئيس التركي “مسافة بلادنا مع الولايات المتحدة تبلغ 10 ساعات، فيما المسافة مع روسيا 2.5 ساعة، كما أننا نمتلك سواحل مشتركة مع روسيا في البحر الأسود”، متابعا بقوله “حاليا روسيا تأتي في المرتبة الثانية بعد ألمانيا من حيث عدد السياح لدينا، وربما تصعد إلى المرتبة الأولى، ولدينا هدف مع روسيا هو رفع حجم تجارتنا المتبادلة إلى 100 مليار دولار”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.