الخارجية الروسية تتهم قوات التحالف الدولي بالتواطؤ مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية

عمر الديبه6 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الخارجية الروسية تتهم قوات التحالف الدولي بالتواطؤ مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية

أعلنت وزارة الخارجية في روسيا، عن قيام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بنقل ورش تصنيع الذخائر، من مدينة الرقة السورية، والتي يحاصرها قوات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة في سوريا والعراق، إلى مناطق دير الزور، الواقعة شرق مدينة الرقة، على مرأى ومسمع من قوات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة، والذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وتحمل تصريحات وزارة الخارجية الروسية إشارة إلى وجود تواطئ من قبل قوات التحالف الدولي، مع عناصر تنظيم الدولة.

وقالت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية في تصريحات صحفية، أن عناصر تنظيم الدولة تنقل ورش التصنيع بما تحتويها من مواد كيميائية في بعض الورش، من مدينة الرقة المحاصرة من قبل التحالف الدولي، إلى أماكن جديدة خاضعة لسيطرته في دير الزور.

وأشارت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، إلى أنه إذا أخذ في الاعتبار التصريحات التي تطلقها قوات التحالف الدولي بشكل متكرر حول محاصرتها الرقة بشكل كامل، فإن نقل تنظيم الدولة لتقنيات بهذه الحجم على مرأى ومسمع من قوات التحالف الدولي، يعطي إشارة كحد أدنى إلى عدم وجود رغبة في رؤية الحقائق، أو وجود تواطؤ مع مقاتلي تنظيم الدولة كحد أقصى.

يذكر أن المسؤولين الروس قد صرحوا قبل ذلك عن وجود هواجس ومخاوف حيال وجود تواطؤ من قبل قوات التحالف الدولي مع عناصر تنظيم الدولة، لكن تعتبر هذه التصريحات هي الأبرز والأكثر صراحة التي عبرت عن عدم وجود رغبة في رؤية الحقائق، أو وجود تواطئ مع مسلحي تنظيم الدولة.

ويفسر صدور مثل هذه التصريحات عن أكثر من مسؤول روسي، إلى حالة القلق الروسي من المحاولات التي تمارسها الولايات المتحدة من أجل إيجاد ذريعة لها لتخل عسكري أوسع في سوريا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.