دونالد ترامب ينتقد الحزب الجمهوري لفشله في إلغاء قانون الرعاية الصحية “أوباماكير”

عمر الديبه25 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
دونالد ترامب ينتقد الحزب الجمهوري لفشله في إلغاء قانون الرعاية الصحية “أوباماكير”

حث دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، مساء أمس الإثنين، أعضاء الكونجرس الأمريكي على إلغاء قانون “أوباماكير”، والذي يعمل على توفير الرعاية الصحية للأمريكيين بأسعار مناسبة.

ووصفة ترامب قانون “أوباماكير” بأنه كان “كذبة كبيرة دسمة وقبيحة”، وانه “أنزل الخراب” بالشعب الأمريكي.

وقال الرئيس الأمريكي، خلال كلمته التي ألقاها أمام عدد وسائل الإعلام، وحضرها عدد من الأمريكيين المتضررين من القانون، إنه “خلال السنوات السبعة عشرة (يقصد سبعة) الماضية أنزل (قانون) أوباما كير الخراب بالأمريكيين المجتهدين الأبرياء”.

وأضاف الرئيس الأمريكي في كلمته أن “كل وعد قطعه الديمقراطيون في واشنطن من أجل إقرار القانون (أوباماكير) ظهر لاحقاً بأنه كذب، لقد كان كذبة كبيرة دسمة وقبيحة”.

وانتقد ترامب أعضاء الحزب الجمهوري في الكونجرس الأمريكي، بسبب فشلهم في تمرير قانون الرعاية الصحية الجديد، والذي يؤيده ترامب،على الرغم من كونهم يمثلون أغلبية الأصواتفي غرفتي الكونجرس (مجلسي النواب والشييوخ).

وقال الرئيس الأمريكي “حتى الآن فإن الجمهوريين في مجلس الشيوخ لم يقوموا بواجبهم بإنهاء كابوس أوباماكير”.

وأقدم الرئيس الأمريكي خلال كلمته على تذكير أعضاء الحزب الجمهوري بالكونجرس، بوعد الحزب الذي قطعه على نفسه خلال الانتخابات، بإلغاء قانون “أوباماكير”، من أجل الحصول على أصوات الناخبين الأمريكيين.

وتابع ترامب بقوله “علينا كحزب أن نحقق هذا الوعد الجلل الذي قطعناه على الناخبين في هذه البلاد في أن نلغي ونستبدل (أوباماكير)”.

وأردف ترامب قائلا “الديمقراطيون لن يمنحونا أي صوت، لذا فنحن في الحقيقة بحاجة إلى كل صوت من الجمهوريين”.

ويحاول مجلس الشيوخ، اليوم الثلاثاء، عرض مسودة إلغاء قانون “أوباماكير” على مجلس الشيوخ الأمريكي، من أجل طرحها للمناقشة، إلا أن الحزب الجمهوري سيكون غير قادرا على حشد جميع أصوات أعضاء حزبه للتصويت لإلغاء هذا القانون.

وحذر الرئيس الامريكي من أن “أي سيناتور (نائب بمجلس الشيوخ) يُصوّت ضد بدء نقاش (حول القانون) إنما يقول لأمريكا بأنه مرتاح مع كابوس أوباماكير”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.