مقتل شاب في التاسع عشر من عمره في احتجاجات صريع الشرطة جورج فلويد

ريم بركات30 مايو 2020آخر تحديث : منذ 11 شهر
مقتل شاب في التاسع عشر من عمره في احتجاجات صريع الشرطة جورج فلويد

أعلنت شرطة مدينة ديترويت الأمريكية اليوم عن مقتل شاب في التاسع عشر من عمره أثناء الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد. 

خرج العديد من المحتجين في شوارع مدينة ديترويت للتعبير عن رفضهم لمقتل المواطن الأمريكي من أصول افريقية جورج فلويد الذي انتقل للمستشفى قبل إعلان وفاته بعد ذلك إثر القبض عليه بعنف من قبل الشرطة. 

أعلنت الشرطة اثناء تقريرها اليوم أن قام شخص يستقل سيارة رياضية بإطلاق النار على تجمع حشد احتجاجاً على قتل جورج فلويد مما ادي الي وفاة شاب يبلغ 19 عاماً فقط. 

 كما أكد تقرير الشرطة علي عدم تورط رجال الشرطة في هذا الاطلاق الناري. 

قضية جورج فلويد 

قتل جورج فلويد على  يد أحد أفراد الشرطة أثناء اعتقاله وقام المدعي العام في ولاية مينيسوتا بتوجيه تهمة القتل إلى ديريك شوفين الضابط الذي ادي الي وفاة فلويد كما تم فصل ثلاث شرطين آخرين شاهدوا الواقعة التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي،  ومن المنتظر أن يحكم علي شوفين بالسجن لخمسة وعشرون عاماً .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.