الرجال ينتجون أجساما مضادة لـ”كوفيد-19″ أكثر من النساء

طب وصحة
ريم بركات24 يونيو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الرجال ينتجون أجساما مضادة لـ”كوفيد-19″ أكثر من النساء

كشفت بعض الدراسات الجديدة والتى تعمل على متابعة تقييم فعالية التبرع ببلازما الدم من المصابين بفيروس كورونا، وأثبتت أن الرجال ينتجون أجساما مضادة لـ “كوفيد-19” أكثر من النساء.

الرجال أفضل المتبرعين بالبلازما

وقال البروفيسور ديفيد روبرتس، المدير المساعد للتبرع بالدم في NHSBT: “هناك حاجة للمزيد من المتبرعين بالبلازما. ونحن نقوم بأختبار كل متبرع بالبلازما، ولدى الرجال مستويات أعلى من الأجسام المضادة، مما يعني أننا أكثر عرضة للتمكن من استخدام البلازما الخاصة بهم لإنقاذ الأرواح. وفي البداية سيحاول جهازك المناعي محاربة الفيروس باستخدام خلايا الدم البيضاء. وإذا تم الاصابة بمرض أخطر، فيحتاج الجهاز المناعي لإنتاج المزيد من الأجسام المضادة التي تقتل الفيروس  وتشير العديد من الدراسات حول العالم، إلى أن الرجال المصابين بـ “كوفيد-19″، أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير من النساء. وهذا يجعلهم أفضل المتبرعين بالبلازما بمجرد شفائهم”.

يطلب من المصابين بالفيروس التبرع ببلازما الدم، وفي تجربة مستمرة أجرتها Blood and Transplant في إدارة الصحة الوطنية البريطانية، ويدرس فريق البحث مدى فعالية البلازما في توليد استجابة مناعية لدى أولئك، الذين يكافحون لمحاربة العدوى وبعد شهر ونصف من التجارب، أثبتت الدراسة أن 43% من المتبرعين الذكور، لديهم بلازما غنية بما يكفي بالأجسام المضادة لاستخدامها في عمليات التبرع، مقارنة بـ 29% من النساء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.