العراق:القوات العراقية تقصف الموصل وتفجيرات تضرب الرمادي وديالي

عمر الديبه
اخبار اليوماخبار عربية
عمر الديبه24 ديسمبر 2016آخر تحديث : السبت 24 ديسمبر 2016 - 11:15 مساءً
العراق:القوات العراقية تقصف الموصل وتفجيرات تضرب الرمادي وديالي

قامت القوات العراقية بقصف أحياء جديدة في مدينة الموصل بناحية الساحل الأيسر باستخدام المدفعية.

وصرح العميد عادل ثامر خلال لقاءه بوكالة الأنباء الالمانية أن اليوم السبت شهد بداية القصف المدفعي الذي يشنه قوات مكافحة الإرهاب على مناطق الجزائر والأندلس والفيصلية والدركزلية والمهندسين والعربي والمثنى الواقعة بالساحل الأيسر لمدينة الموصل.

وأضاف ثامر أن القصف أسفر عن تدمير عشرات المواقع التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية وقتل العديد من قياداته، متوقعا إنتهاء سيطرة تنظيم الدولة على هذه المناطق والإعلان عن إستعادتها مع بداية عام 2017.

وأشار ثامر إلى وجود هجمات شرسة يشنها مقاتلو تنظيم الدولة على مناطق متفرقة فقدت السيطرة عليها في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، مؤكدا على قيام القوات العراقية بصد تلك الهجمات.

وكانت القوات العراقية بمشاركة مليشيات الحشد الشعبي الشيعي والبشمركة الكردية والحشد العشائري السني وقوات من التحالف الدولي ببدء عمليات استعادة مدينة الموصل من أيدي تنظيم الدولة قبل شهرين، استطاعت خلالها القوات العراقية بالسيطرة على عشرات الأحياء من المدينة من أصل 150 حيا بمدينة الموصل.

من جهة أخرى، قتل سبعة أشخاص معظمهم من أفراد الشرطة العراقية جراء انفجار سيارة مفخخة بوسط مدينة الرمادي الواقعة بمحافظة الأنبار.

كما وقع انفجارا ثانيا بمدينة الرمادي بمنطقة السينما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

كما شهدت محافظة ديالي إنفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري أثناء محاولته اقتحام مدخل قضاء الخالص، واسفر الإنفجار عن قتل مدني وإصابة أربعة أشخاص أخرين.

فيما صرح مصدر من الشرطة العراقية في قضاء الخالص لوكالة الأناضول التركية للأخبار، أن قوات الشرطة العراقية اشتبهت في السيارة واتخذت الاستعدادات للتصدي لها، مما دفع الإنتحاري الذي يقود السيارة لتفجيرها قبل الوصول لنقطة التفتيش.

هذا، بينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.