الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تسيطر على مناطق جديدة شرق صنعاء

عمر الديبه25 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تسيطر على مناطق جديدة شرق صنعاء

نقلت شبكة الجزيرة الإخبارية أنباء تؤكد سيطرة قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية على مناطق جديدة شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

وأوردت الجزيرة نقلا عن مراسها هناك بأن قوات الجيش الوطني اليمني بمساعدة المقاومة الشعبية أعلنت سيطرتها على مناطق جديدة في مديرية نهم الواقعة شرق العاصمة اليمنية، وذلك عقب معارك شرسة مع الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح.

وطبقا لمراسل الجزيرة، فإن المناطق الجديدة التي سيطرت عليها القوات الشرعية والموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي هي تلتي صالح والنهدين، ومساحات واسعة من منطقة قرن ودعة المطله على الطريق الرئيسي الرابط بين صنعاء ومديرية نهم.

وشهدت المعارك مقتل نحو 12 من الحوثيين، ووقوع نحو ثمانية أخرين في قبضة قوات الجيش الوطني اليمني بحسب ما أعلنه مراسل الجزيرة في اليمن.

بينما أفادت مصادر محلية بمديرية نهم سقوط نحو ثلاثة وثلاثين شخصا من الحوثيين وقوات المخلوع صالح خلال اليومين الماضيين في المعارك الدائرة، فيما قتل نحو عشرة من أفراد المقاومة الشعبية والجيش الوطني.

وتشهد منطقة وادي محلي تركزا للمعارك بين الجانبين، في محاولة من قوات الجيش الوطني للسيطرة على الطريق الرئيسي الواصل إلى العاصمة صنعاء، بهدف قطع الإمدادات عن الحوثيين.

وقامت قوات الجيش الوطني اليمني يقصف معسكر الصمع الواقع في مديرية أرحب بالمدفعية، فيما زالت المعارك الشرسة حول معسكر التشريفات مستمرة حتى الآن.

وكانت مراسلة شبكة الجزيرة في مدينة تعز هديل اليماني  قد أعلنت أمس السبت عن وجود معارك شديدة تجري رحاها بين الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية من جهة وبين الحوثيين و قوات المخلوع علي عبد الله صالح وحلفائهم من جهة أخرى.

وأضافت اليماني أن قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية نجحت في السيطرة على عدة مبان جديدة قريبة من مواقع تابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح، مما يجعل معسكر التشريفات الذي يسيطر عليه الحوثيين و قوات المخلوع علي عبد الله صالح تحت نيران الجيش الوطني والمقاومة.

وأفادت اليماني أن القوات الموالية للرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي قد سيطرت على مستشفى الكندي القريب من معسكر التشريفات قبل عدة أيام، مشيرة إلى أن قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية تحاول الوصول إلى معسكر التشريفات الذي لا يفصله عن المستشفى الكندي إلا شارع واحد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.