السيناتور الجمهوري غراهام يهاجم أوباما بسبب قرار إدانة الإستيطان

عمر الديبه26 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
السيناتور الجمهوري غراهام يهاجم أوباما بسبب قرار إدانة الإستيطان

هاجم السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسبب امتناع واشنطن عن استخدام حق النقض الفيتو لوقف قرار مجلس الأمن الذي أدان الأعمال الإستيطانية التي تقوم بها إسرائيل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس الشرقية، ووصف غراهام سياسة أوباما بالحمقاء والساذجة على حد وصفه، وكشف غراهام عن عزمه تقديم مشروع قانون للكونجرس الأمريكي لسحب التمويل الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية للأمم المتحدة، في حال عدم تراجع مجلس الأمن الدولي عن هذا القرار.

وخلال المقابلة التي أجراها غراهام مع قناة  سي إن إن الإخبارية الأمريكية ، علق غراهام على هذا القرار بأنه يثل أهمية كبيرة له، واعتبر أن صدور مثل هذا القرار أمر غير مسبوق، وأعلن أنه سيقود إستخدام المكابح مع المؤسسات الدولية لطمأنة الأمريكيين، على حد وصفه.

وأضاف غراهام أنه سيبذل قصارى جهده مع الكونجرس الأمريكي وإدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب من أجل تبديد أي وهم حول موقف الولايات المتحدة الأمريكية من عملية السلام ، وحول موقف أمريكا من إسرائيل التي وصفها بالدولة الديمقراطية الوحيد في الشرق الأوسط على حد وصفه.

وأكد غراهام على أن توقف الولايات المتحدة الأمريكية عن تمويل الأمم المتحة سيكون أمرا مؤلما لها، حيث توفر واشنطن نحو 22% من ميزانية الأمم المتحدة.

وواصل غراهام إنتقاده لصدور هذا القرار، مهاجما السياسة التي اتبعها أوباما ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري واصفا تلك السياسة بأنها تحولت من سياسة ساذجة إلى خرقاء ثم سياسة اعتباطية بالكامل.

وقال غراهام إن صدور مثل هذا القرار يجعل المنظة الأممية تبدو انها معادية للسامية ومفتقدة للمصداقية، وأن هذا سيكون له تأثير سلبي على تعامل الكونجرس الأمريكي مع هذه المنظمة.

وكان مجلس الأمن قد أصدر قرارا بغالبية أعضائه وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت يدين الانشطة الإستيطانية التي تقوم بها إسرائيل داخل القدس الشرقية والأراضي الفلسطينية المحتلة، وعبر ترامب عن انتقاده الشديد لصدور هذا القرار محملا مجلس الأمن صعوبة التوصل لاتفاق سلام نتيجة صدور هذا القرار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.