برغم استفاقته: تنظيم الدولة يخسر حي العربي ومقتل العشرات من عناصره

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه22 يناير 2017آخر تحديث : الأحد 22 يناير 2017 - 3:26 مساءً
برغم استفاقته: تنظيم الدولة يخسر حي العربي ومقتل العشرات من عناصره

على الرغم من المقاومة العنيفة التي أبدها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في حري العربي الواقع بالجانب الشرقي لمدينة الموصل، أعلن الجيش العراقي عن نجاحه في السيطرة على كامل حي العربي ورفع العلم العراقي فوق مبانيه بدعم جوي من مقاتلات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة.

ووزعت خلية الإعلام الحربي بالجيش العراقي بيانا أعلن فيه الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله قائد عمليات “قادمون يا نينوى” أن قطاعات الجيش العراقي المختلفة تمكنت من إحكام سيطرتها على حي العربي بالكامل، ورفع العلم العراقي فوق مبانيه، بدعم وإسناد جوي من طائرات التحالف الدولي، وأسفرت عمليات استعادة حي العراقي عن مقتل نحو 67 مسلحا من العناصر التابعة لتنظيم الدولة، وتدمير دبابة في منطقة الرشيدية.

وذكرت وكالة الأناضول التركية للأنياء، أن عمليات استعادة حي العربي شهدت اشتباكات ومقاومة عنيفة من قبل عناصر تنظيم الدولة، وسقط العديد من القتلى والجرحى من قبل الجانبين.

وبنجاح القوات العراقية في السيطرة على حي العربي، يتبقى حي الرشيدية وبيسان بالإضافة إلى جانب من منطقة الغابات تحت سيطرة عناصر تنظيم الدولة في الجانب الشرقي من المدينة، مع محاولات من قبل قوات الجيش العراقي لإحكام سيطرتها على كامل الجانب الشرقي من مدينة الموصل خلال الايام القادمة

وفي السياق نفسه، أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية في وقت سابق منتصف الأسبوع الماضي عن إرتفاع أعداد المدنيين النازحين من مدينة الموصل منذ بدء عملية تحرير مدينة الموصل من أيدي عناصر تنظيم الدولة إلى نحو  181 ألف شخص.

يذكر أن قوات الجيش العراقي بالإضافة إلى عناصر الحشد العشائري ومقاتلي الحشد الشعبي بدأت عملية عسكرية في 17 من أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي لتحرير مدينة الموصل من أيدي عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، بدعم جوي من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.