الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يخلف جورج بوش الأب في أهم جامعة مسيحية أمريكية

2017-05-13T23:09:01+03:00
2017-05-13T23:11:43+03:00
اخبار عالمية
عمر الديبه13 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يخلف جورج بوش الأب في أهم جامعة مسيحية أمريكية

ألقى دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، خطاباً في “جامعة الحرية” (التي تعد أهم جامعة مسيحية بالولايات المتحدة الأمريكية) بولاية فيرجينيا الأمريكية.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن الرئيس الأمريكي ألقى خطابه بجامعة الحرية، بمناسبة تخرج دفعة في العام 2017.

وأكد الرئيس الأمريكي، خلال اللقاء الذي جمعه بآلاف الطلاب من جامعة الحرية، على أن “الأمريكيين جميعهم سواء مهما اختلفت أعراقهم”.

ووفق صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، فإن الرئيس الأمريكي، قال في خطابه أن “المواطنين في أمريكا لا يعبدون حكوماتهم، بل يؤمنون بالله قبل أي شيء”.

وانتقد الرئيس الأمريكي خلال خطابه، بعض المسؤولين في الإدارة الأمريكية، بقوله إن “النظام في واشنطن مختل؛ لأنه يخضع لسيطرة أشخاص يعتقدون أنهم يعرفون كل شيء”.

يذكر أن “جامعة الحرية” تأسست في عام 1971، على يد جيري فالويل، رجل الدين المسيحي، والذي أصبح من أحد أبرز زعماء اليمين الديني الأمريكي في ثمانينيات القرن الحادي والعشرين، عقب تأسيسه لتحالف “الأغلبية الأخلاقية” من أجل دعم المرشحين المحافظين خلال الانتخابات الأمريكية.

وأصبحت جامعة الحرية، حاضنة للقيادة المسيحية المحافظة، بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام الأمريكية.

ويعد جورج بوش الأب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأسبق، آخر رئيس أمريكي ألقى خطابًا في جامعة الحرية عام 1990.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وفق التقرير الذي نشرته قناة سي إن إن الإخبارية الأمريكية، قد ألقى خطابا خلال حملته الانتخابية لرئاسة الولايات المتحدة، في جامعة “ليبرتي”، مستعينا بفرقة روك تغني أغنيات دينية مسيحية، وقال الرئيس الأمريكي آنذاك “سنقوم بكل ما بوسعنا لحماية المسيحية، وإذا نظرنا إلى ما يحدث في العالم، فسنجد أن الديانة المسيحية تحت الحصار، فإذا كنت مسيحياً في سوريا فستُقطع رأسك.. أنا بروتستانتي، وهناك الكثير من الأمور التي تحصل وعلينا الوقوف مع بعضنا، نحن لا نتكتل في حين أن سائر الأديان يتكتل أفرادها مع بعضهم”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.