الإخوان المسلمون تدعو الشعب اليمني للحفاظ على وحدة أراضيه

عمر الديبه14 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الإخوان المسلمون تدعو الشعب اليمني للحفاظ على وحدة أراضيه

أعربت جماعة “الإخوان المسلمين” في اليمن، أمس السبت، عن رفضها لـ”المساس بوحدة اليمن، ومحاولات فصل جنوبه عن شماله”، وحذرت الجماعة من مخططات تقسيم المنطقة.

وأصدرت جماعة الإخوان المسلمون بيانا، تحت عنوان “لا للمساس بوحدة الشعب اليمني”، دعت فيه أبناء الشعب اليمني  “للوقوف صفا واحدا ضد أية محاولات لتفتيت وطنهم”.

ووفق البيان الإخوان المسلمين، فإن الجماعة طالبت “الأطراف المعنية إقليميا ودوليا (دون الإشارة إلى هذه الأطراف) بتكثيف المساعدات العاجلة إخراج اليمن من أزمته”.

وقالت جماعة الإخوان المسلمون في بيانها أنها “تحذر من مخططات باتت تطل برأسها مستهدفة تقسيم دول المنطقة وإشعال الفتن بين شعوبها بغية إضعافها وإنهاء دورها لصالح المشاريع الاستعمارية الطامعة”.

وكانت منظمة التعاون الإسلامي، ومجلس التعاون الخليجي، وجامعة الدول العربية، قد شددت في وقت سابق، على وحدة تراب الأراضي اليمنية، وسيادته تحت قيادة عبد ربه منصور هادي، الرئيس الشرعي لليمن.

وكان عيدروس الزبيدي، محافظ عدن المقال، قد أعلن الخميس الماضي، عن تشكيل مجلس انتقالي لإدارة جنوب اليمن.

ويضم المجلس الذي شكله محافظ عدن المقال نحو 26 شخصية، من بينهم، أربع محافظين.

ورفضت الحكومة الشرعية اليمنية هذه الخطوة وكذك مجلس التعاون الخليجي أعلن رفضه لهذه الخطوة.

وتتعرض اليمن لأحداث قاسية منذ أكثر من عامين، على خلفية استيلاء جماعة الحوثي والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، على العاصمة اليمينة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية الأخرى تحت سلطة السلاح.

ودعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المملكة العربية السعودية، للتدخل في اليمن لإعادة الشرعية الدستورية.

واقدم التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على التدخل في الشأن اليمني وشن غارات جوية وعمليات عسكرية ضد أهداف الحوثي وصالح، وتقديم الدعم والمساندة لقوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية في عملياتها العسكرية ضد ميليشيا الحوثي وصالح.

وتعاني اليمن من ظروف أمنية واقتصادية صعبة نتيجة الاشتباكات والمعارك المستمرة بين الجانبين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.