جامعة الدول العربية تطالب المجتمع الدولي للوقوف بجانب الفلسطينيين ضد الانتهاكات الإسرائيلية

عمر الديبه16 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
جامعة الدول العربية تطالب المجتمع الدولي للوقوف بجانب الفلسطينيين ضد الانتهاكات الإسرائيلية

دعت جامعة الدول العربية، اليوم الإثنين، منظمة الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن الدولي، للعمل على توفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني.

وجاءت دعوة جامعة الدول العربية، من خلال بيانها الذي أصدرته في الذكرى السنوية الـ 69 لنكبة الشعب الفلسطيني، مطالبة المجتمع الدولي بالعمل بقوة من أجل إرغام السلطات الإسرائيلية، على وقف الانتهاكات التي تمارسها بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وقالت جامعة الدول العربية في بيانها، إن “المدن والقرى الفلسطينية المحتلة في مثل هذا التاريخ من عام 1948 شهدت عمليات قتل ومجازر وأعمال نهب وسلب على يد هذه العصابات الصهيونية”.

وأشار بيان جامعة الدول العربية، إلى أن ذكرى نكبة فلسطين “تتزامن هذا العام مع استمرار إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال عن الطعام”.

ووجه بيان جامعة الدول العربية التحية إلى “الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي الذين يذودون عن حياض وطنهم وكرامتهم بسلاح جوعهم وبطونهم الخاوية لانتزاع حقوقهم الإنسانية المشروعة”.

وكان مئات الأسرى الفلسطينيين، قد بدأوا إضرابًا مفتوحًا عن الطعام؛ منذ السابع عشر من شهر أبريل / نيسان الماضي، للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكان عدد من قيادات الحركات والفصائل الفلسطينية، قد أعلنوا عن انضمامهم لحملة الإضراب عن الطعام التي يخوضها الأسرى الفلسطينيين لدى سجون الاحتلال، ويقود حملة الإضراب عن الطعام، مروان البرغوثي، القيادي بحركة فتح، وعضو اللجنة المركزية للحركة والمعتقل منذ 2002.

وتشير إحصائيات رسمية فلسطينية، إلى وجود نحو 6500 أسير فلسطيني، معتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم نحو 51 امرأة و300 طفل، موزعون على نحو 24 سجناً ومركز توقيف.

ويضرب الأسرى الفلسطينيين عن جميع أنواع الطعام، ويتناولون فقط الملح والماء.

وتقوم قوات الاحتلال الإسرائيلي بشن حملات اعتقالات مستمرة بحق الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة الغربية، وبالأخص تستهدف نشطاء حركة المقاومة الإسلامية حماس بالضفة الغربية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.