اصلاح الاتحاد الأوروبي محور اهتمام الرئيس الفرنسي والمستشارة الالمانية خلال مباحثاتهما في برلين

عمر الديبه16 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
اصلاح الاتحاد الأوروبي محور اهتمام الرئيس الفرنسي والمستشارة الالمانية خلال مباحثاتهما في برلين

أعرب إيمانويل ماكرون، الرئيس الجديد لفرنسا، أمس الإثنين، عن رغبته في مشاركة المانيا، من أجل وضع خارطة طريق فرنسية – ألمانية، تهدف لإجراء إصلاحات داخل الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو.

وقال الرئيس الفرنسي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في العاصمة الألمانية برلين، أنه “باستطاعتنا العمل على خارطة طريق مشتركة، من أجل الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو”.

وأضاف الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحفي، أن “هذه المواضيع تمثل أهمية قصوى وسأكون شريكا صادقا ومباشرا وبنّاء، من منطلق اعتقادي بأن نجاح بلدينا مرتبط ببعضه البعض بشكل وثيق”.

ودعا ماكرون إلى تأسيس تاريخي لأوروبا، مشيرا إلى أن فوزه في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، جاء “بناء على مشروعه الأوروبي”.

وأعرب ماكرون عن تطلعه لعلاقات جيدة مع الجانب الألماني تكون مبنية على الثقة، وليست علاقة ابتزاز ومعارضة.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد تم استقباله في العاصمة الألمانية، بمراسم استقبال، لم ينالها في السابق إلا الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بحسب تعبير المستشارة الألمانية.

من جانبها، صرحت المستشارة الألمانية خلال المؤتمر الصحفي، أنه “اتفقنا علي العمل معا من أجل تقوية الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو”.

وكشفت المستشارة الألمانية، عن اتفاقها مع الرئيس الفرنسي، على حاجة الاتحاد الأوروبي، لصياغة خارطة طريق، لتنفيذ الإصلاحات والمشروعات، التي لا يمكن تنفيذها فورا”.

وأضافت المستشارة الألمانية، أنه “نستطيع أن نخلق دينامية جديدة في الاتحاد الأوروبي، ولإحداث ذلك يجب أن نكون مستعدين لتعديل الاتفاقات المنظمة لعمل الاتحاد الأوروبي، وألمانيا ستكون مستعدة لذلك”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قد أعلنا عن عقد اجتماع مشترك، لمجلسي وزراء البلدين خلال شهر يوليو / تموز القادم، عقب انتهاء الانتخابات التشريعية في فرنسا، والمقرر إجراؤها منتصف شهر يونيو / حزيران القادم، حسبما أفادت صحيفة “دي فيلت” الألمانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.