صندوق النقد يكشف عن استهداف السلطات المصرية لرفع الدعم عن منتجات بترولية خلال ثلاث سنوات

عمر الديبه18 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
صندوق النقد يكشف عن استهداف السلطات المصرية لرفع الدعم عن منتجات بترولية خلال ثلاث سنوات

حث رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر، كريس جارفيس، حكومة القاهرة على المضي قدما مع البنك المركزي المصري من أجل “احتواء” معدل التضخم في مصر، بعدما وصوله خلال الفترة الماضية لمعدلات قياسية.

وأضاف حث رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر، خلال لقاءه الذي أجراه مع إحدى الفضائيات المصرية الخاصة، مساء الأربعاء، من العاصمة الأمريكية، عبر الفيديو كونفرانس، أن السيطرة على معدلات التضخم “يفتقر لمساندة” من الجهات الحكومية الأخرى مع البنك المركزي المصري.

وأشار رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر، إلى أن زيادة معدلات التضخم له أثار سلبية على الاقتصاد المصري، مشيرا على أن أصحاب الدخول الثابتة والفئات الفقيرة هم الأكثر تضررا من التضخم، بينما يلجأ الاثرياء إلى شراء العقارات.

وحول موعد صرف الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد لمصر، والتي تبلغ 1.25 مليار دولار، قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي، إنه سيتم عقد اجتماع للمجلس التنفيذي لصندوق النقد خلال أسابيع حول هذا الشأن، وسيتم إتاحتها للحكومة المصرية في اليوم التالي حال الموافقة عليها.

وكانت الحكومة المصرية، قد حصلت على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد، بقيمة تبلغ 2.75 مليار دولار في الحادي عشر من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

وأشار رئيس بعثة صندوق النقد، أنهم بحثوا مع البنك المركزي المصري، أثناء وجودهم في مصر، آليات السيطرة على ارتفاع معدلات التضخم، مشددا على ضرورة احتوائه في أسرع وقت.

وأشار “جارفيس” إلى أن استهداف السلطات المصرية، لإلغاء الدعم عن عدد من المنتجات البترولية خلال الثلاث سنوات المقبلة، مضيفا أن هيكلة دعم الطاقة يعتبر من “أحد الأعمدة الرئيسية” التي يقوم عليها برنامج الإصلاح الاقتصادي الذى تقوم به مصر منذ عام 2014.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.