فضحية الفساد في البرازيل تتسبب في تراجع الريال مقابل الدولار الأمريكي

خليل اسماعيل19 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
فضحية الفساد في البرازيل تتسبب في تراجع الريال مقابل الدولار الأمريكي

عرف الريال البرازيلي تراجعا في مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 6 بالمئة ، وتم تعليق التداول في بورصة ساو باولو ، وذلك بعد تقارير عن إعطاء الرئيس ميشال تامر الضوء الأخضر لدفع رشى إلى أحد السياسيين الفاسدين.

وكانت أسواق المال في البرازيل قد عرفت إنهيارا اليوم الخميس 18 مايو على خلفية هذه التقارير ، وكانت الشركة الإستشارية “سي أم إي” ، قد أوردت تأكيدات على تراجع الريال بنسبة 5.46 بالمئة ولدى إقفال السوق يوم أمس الأربعاء عرف سعر صرف الدولار 3.315 في مقابل 3.134 ريال.

وصدر قرار بتعليق تداولات البورصة عقب التراجع بنسبة 10 بالمئة ، وهذا ما تسبب في إنقلاب بشكل تصاعدي واضح بعد البدء في إستعادة ثقة المستثمرين تدريجيا بأكبر إقتصاديات منطقة أمريكا اللاتينية بعد عامين من الركود.

وقد أعرب الرئيس البرازيلي عن نفيه لما أشيع في تقارير صحفية على إعطاءه الضوء الأخضر لشركة تجارية لدفع أموال لإدواردو كونهو رئيس البرلمان الأسبق في مقابل الصمت في ما يتعلق بتحقيقات قضايا فساد.

وقد قامت شركة تعبئة اللحوم العملاقة “جي بي أس” التي تم إتهامها بدفع الرشوة حسب الصحيفة ، بتسليم التسجيلات إلى ممثلي الإدعاء البرازيلي ، وذلك في إطار صفقة لتخفيف العقوبة.

وكان إيدسون فاشين قاضي المحكمة العليا في البلاد قد قرر فتح تحقيق بحق الرئيس البرازيلي ، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية البرازيلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.