العالم يشهد حالة من التأهب الأمني ترقبا لإحتفالات رأس السنة

عمر الديبه31 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
العالم يشهد حالة من التأهب الأمني ترقبا لإحتفالات رأس السنة

حالة من التأهب الأمني تشهدها عدد من العواصم الغربية عشية إحتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة، وتأتي حالة التأهب الأمني هذه خشية وقوع عمليات إرهابية أثناء تلك الاحتفالات.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد وجه دعوة لعناصره حول العالم لشن عمليات تستهدف تلك الإحتفالات.

وشهدت فرنسا تعزيزات أمنية مشددة، وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية رفع حالة التأهب الأمني في جميع أنحاء فرنسا، وقامت الداخلية الفرنسية بنشر نحو مئة ألف فرد من أفراد الشرطة والجيش في المدن الفرنسية.

وأعلنت سلطات باريس أنها تتوقع احتشاد نحو ستمئة ألف شخص في ساحة الشانزليزيه للإحتفال بأعياد رأس السنة الميلادية، وأضافت السلطات المحلية أن رجال الأمن سيعملون على تأمين هذه الإحتفالات من خلال نشر حواجز أمنية حول الساحة ومنع السيارات من المرور إلى داخل الساحة.

في استراليا، قررت الحكومة الاسترالية نشر نحو ألفي شرطي إضافي في مدينة سيدني، والتي تكون أولى المدن العالمية التي تشهد إحتفالات رأس السنة، ومن المتوقع احتشاد نحو مليون ونصف المليون شخص للمشاركة في تلك الإحتفالات، والتي ستشهد عرضا للألعاب النارية في خليج سيدني والذي سيستمر لمدة 12 دقيقة.

في ألمانيا، ستقوم السلطات الألمانية بوضع عربات مصفحة وكتلا أسمنتية على الطرق المؤدية إلى بوابة براندبورغ، وكانت برلين قد شهدت حادثا إرهابيا باستخدام شاحنة يقودها أنيس العامري المنتمي لتنظيم الدولة، وقام العامري بدهس مجموعة من الألمان في أحد الأسواق المخصصة لأعياد الميلاد.

في نيويورك  الأمريكية، قررت السلطات هناك نشر نحو 165 عربة عازلة على مشارف ساحة تايمز سكوير والتي سيشارك احتفالات رأس السنة الميلادية فيها أكثر من مليون شخص.

في إيطاليا، قامت الداخلية الايطالية بتعزيز إجراءات الأمن في روما، خاصة حول ساحة القديس بطرس حيث سيترأس بابا الفاتيكان قداس منتصف الليل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.