تحالف روسي صيني لإنتاج طائرات ركاب كبيرة ذات ممرين

خليل اسماعيل23 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تحالف روسي صيني لإنتاج طائرات ركاب كبيرة ذات ممرين

قامت كل من موسكو وبكين الإعلان عن تشكيل تحالف لإنتاج طائرات ركاب كبيرة ذات ممرين بشكل رسمي ، وذلك في إطار تنافسهما مع الشركة الأوروبية “إيرباص” والشركة الأمريكية “بوينغ” التين تسيطران على مجال صناعة الطائرات التي تنقل الركاب عبر القارات.

وقامت الشركة الصينية “كوماك” وشركة الطائرات المتحدة الروسية وهما مملوكتان للدولة ، بالإعلان في مؤتمر صحفي عقد يوم أمس الإثنين 22 مايو في شنغهاي عن وجود خطط لتسليم الطائرة للمشترين في فترة تتراوح بين سنة 2015 وسنة 2027 وللإشارة فإن هذا المشروع كان قد أعلن عنه قبل ثلاث سنوات

من جانبه ، ذكر يوري سليوسار رئيس مجلس إدارة الشركة الروسية ، أن إستثمارات بمليارات الدولارات ستكون مطلوبة من أجل هذه الطائرة الجديدة.

وأضاف سليوسار أن الشركات بين روسيا والصين ستكون نتيجتها طائرة لديها قدرة إستيعاب 280 مقعدا ، وتستطيع الطيران لمسافة 12 ألف كيلومتر وهي مسافة أطول من المسافة بين بريطانيا وسنغافورة.

وسيتم توفير خط إنتاج في شنغهاي ومركز أبحاث في موسكو من أجل هذه الشراكة التي تم تسجيلها بشكل رسمي ، في حين أن النقاش لا يزال متواصلا حول تقسيم الأعمال بين الروس والصينيين.

وجاءت الشراكة الصينية الروسية بعد أسابيع من النجاح الذي حققته أولى رحلة للطائرة سي 919 ، والتي قامت كوماك بإنتاجها ، وتعتبر طائرة الركاب الأولى من صنع صيني ولكنها بممر واحد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.