البشير يكشف عن مصادرة الجيش السوداني لمعدات عسكرية مصرية بحوزة المتمردين في دارفور

عمر الديبه23 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
البشير يكشف عن مصادرة الجيش السوداني لمعدات عسكرية مصرية بحوزة المتمردين في دارفور

كشف عمر البشير، رئيس الجمهورية السودانية، اليوم الثلاثاء عن مصادرة الجيش السوداني، لعربات ومدرعات مصرية، أثناء الاشتباكات التي اندلعت بين الجيش السوداني ومتمردي دارفور، كانت بحوزة المتمردين.

ولم تصدر القاهرة ردا فوريا على تصريحات الرئيس السوداني، إلا أن السلطات المصرية دائما ما تؤكد على عمق العلاقات والروابط التاريخية التي تربط مصر والسودان.

وألقى الرئيس السوداني، خطابا بمقر وزارة الدفاع السودانية، بالعاصمة الخرطوم، في احتفال بقدامى المحاربين. أوضح فيها، أن “القوات المسلحة استلمت عربات ومدرعات للأسف مصرية”.

وأضاف البشير في كلمته، أن “المصريين حاربنا معهم منذ 1967، وظللنا نحارب (ضد المتمردين) لمدة 20 سنة ولم يدعمونا بطلقة، والذخائر التي اشتريناها منهم كانت فاسدة”.

يذكر أن السودان كانت قد أرسلت كتيبة مشاة إلى مصر، خلال حربها مع إسرائيل، في الخامس من يونيو / حزيران عام 1967، بحسب مال نشرته وزارة الدفاع السودانية، التي أشارت إلى تمركز هذه الكتيبة شرق قناة السويس، والتي تحولت إلى لواء سمي “لواء النصر” بعد إرسال السودان لمزيد من الإمدادات، والتي ظلت في مصر حتي أغسطس / آب عام 1972.

وأشار الرئيس السوداني في كلمته إلى أن “المصريين لم يدعمونا بحجة أنها شؤون داخلية بكل أسف”، مضيفا أن “القوات المسلحة السودانية ظلت الدرع الحصين لأهل السودان جميعاً”.

وتابع الرئيس السوداني بقوله “الدول من حولنا تنهار والجيوش تنهار، لكن القوات المسلحة رغم الكيد والتآمر ظلت صامدة”.

ووصف الرئيس السوداني أن القوات المسلحة السودانية حققت “انتصاراً مدهشاً، وخلال يومين دحر مؤامرة كبيرة للمتمردين الذين دخلوا (في إشارة إلى إقليم دارفور) عبر محورين من ليبيا وجنوب السودان”.

وذكر البشير أن “الجيش دمر 59 عربة من جملة 64 دخلت من محور دولة جنوب السودان”.

وكان الجيش السوداني، قد أعلن السبت الماضي عن تحركات مفاجئة، لمسلحين مرتزقة، دخلوا إلى إقليم دارفور عبر حدود دولة جنوب السودان وليبيا، في نفس التوقيت.

وتأتي تصريحات الرئيس السوداني، عمر البشير، في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات المصرية السودانية، توترا كبيرا، على خلفية عدد من القضايا، أبرزها النزاع بين مصر والسودان حول المثلث الحدودي في حلايب وشلاتين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.