مسلمو بريطانيا يعلنون براءة الإسلام من الأعمال الإرهابية خلال مؤتمر صحفي بمدينة مانشستر

عمر الديبه24 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مسلمو بريطانيا يعلنون براءة الإسلام من الأعمال الإرهابية خلال مؤتمر صحفي بمدينة مانشستر

اعرب مسجد “ديزبري”، ومجلس أمناء المركز الإسلامي في مدينة مانشستر ببريطانيا، اليوم الأربعاء، عن صدمتهم حيال الحادث الإرهابي، الذي استهدف قاعة احتفالات بمدينة مانشستر، أول أمس الإثنين.

وقال فوزي حفار، العضو في مجلس أمناء المركز الإسلامي بالمدينة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمام مسجد “ديزبري”، “إن هذا الهجوم الجبان لا محل له في الإسلام”.

ونفى عضو مجلس أمناء المركز الإسلامي في مانشستر، الأنباء التي تداولتها عدد من وسائل الإعلام، حول عمل منفذ الهجوم، والذي يدعى “سلمان عبيدي”، بالمسجد في وقت سابق

كما دعا عضو مجلس أمناء المركز الإسلامي في مانشستر، إلى تواصل كل لديه معلومات حول منفذ الهجوم، بالشرطة البريطانية في مانشستر، لتسهيل عمليات التحقيق التي تجرى حول الحادث.

وأضاف عضو مجلس أمناء المركز الإسلامي في مانشستر، أن المركز “مكان مفتوح للجميع”، مشيرا إلى استقبال المركز لألاف الأفراد من المسلمين وغير المسلمين أسبوعيا.

كما أعرب عضو مجلس أمناء المركز الإسلامي في مانشستر، عن قلقه حيال تعرض المسلمين ودر العبادة الإسلامية لعمليات عدائية.

ودعا عضو مجلس أمناء المركز الإسلامي في مانشستر، إلى إبلاغ الشرطة البريطانية عند حدوث أي اعتداءات تطال المسلمين أو دور عبادتهم.

وكانت الشرطة البريطانية، قد أكدت أمس الثلاثاء، أن “سلمان عبيدي” هو من يقف وراء الهجوم الذي تباه تنظيم الدولة الإسلامية، والذي استهدف قاعة للحفلات في مدينة مانشستر.

بدورها، نشرت صحيفة “تليغراف” البريطانية، أن سليمان عبيدي، المسؤول الأول عن الهجوم الإرهابي، ولد بمدينة مانشستر، ويبلغ من العمر 23 عاما، فيما تعود أصوله إلى أسرة ليبية.

وبحسب إيان هوبكنز، رئيس شرطة مانشستر، فقد ارتفع اعداد ضحايا الحادث الإرهابي إلى 22 قتيلا، بينما أصيب 59 آخرين، وفق البيان المتلفز، الذي اذاعه هوبكنز، أمس الثلاثاء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.