سقوط 13 جتديا عراقيا على أيدي عناصر تنظيم الدولة في الشطر الغربي من الموصل

عمر الديبه27 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
سقوط 13 جتديا عراقيا على أيدي عناصر تنظيم الدولة في الشطر الغربي من الموصل

وقعت اليوم السبت، اشتباكات بين القوات العراقية، وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية، في مدينة الموصل العراقية، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 13 جندياً عراقياً، بحسب مصادر أمنية عراقية.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء، عن النقيب في قوات الرد السريع (التابعة لوزارة الداخلية العراقية)، “عباس عبد الحميد السعدوني”، إن الجنود العراقيين قتلوا في أحياء “الزنجيلي” و”الشفاء” و”الصحة الأولى”، آخر ما تبقى من الأحياء الواقعة تحت سيطرة عناصر تنظيم الدولة.

وأضاف النقيب بقوات الرد السريع، أن “انتحارياً يقود عربة مفخخة، هاجم القوات العراقية، في حي الشفاء، مما تسبب بمقتل 5 من قوات الجيش، وتدمير عربة من نوع همر وإعطاب سلاح رشاش ثقيل”.

وأوضح السعدوني في تصريحاته التي نقلتها الأناضول، أن “التنظيم الإرهابي حاصر 4 من عناصر قوات الشرطة الاتحادية، في مبنىً بحي الزنجيلي، وبعد أن قطع الطريق أمام أية امدادات عسكرية لهم، تمكن من قتلهم”.

وأشار السعدوني إلى مقتل أربع جنود من قوات مكافحة الإرهاب، في حي الصحة الأولى؛ “بعد أن تعرض اثنان منهم لنيران قناص، فيما سقط الاثنان الآخران في المواجهات الميدانية”.

وبحسب النقيب في قوات الرد السريع، فإن “قوات الفرقة المدرعة التاسعة أحصت 17 جثة لمقاتلي تنظيم داعش، في مبنى فندق الموصل، الذي جرى تحريره بعد منتصف نهار اليوم السبت”.

وأشار السعدوني إلى أن “جميع عناصر التنظيم الذين قضوا في مبنى الفندق، لا يحملون أي مستمسك ثبوتي، ما جعل مهمة التعرف على هوياتهم صعبة للغاية”، مضيفا أن “الأسلحة التي كانت بحوزتهم هي أسلحة اعتيادية، غير متطورة، ما يدل على أن قوة التنظيم لم تعد كما كانت”.

وكان الفريق الركن “عبد الأمير يار الله”، قد صرح في بيان صباح اليوم، أت القوات العراقية بدأت في اقتحام الأحياء الثلاثة، بالشطر الغربي من المدينة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.