آلاف الإسرائيليين ينظمون تظاهرة في تل أبيب لدعم جهود حل الدولتين والتنديد بالحكومة الإسرائيلية

2017-05-28T14:22:49+03:00
2017-05-28T14:23:18+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه28 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
آلاف الإسرائيليين ينظمون تظاهرة في تل أبيب لدعم جهود حل الدولتين والتنديد بالحكومة الإسرائيلية

احتشد الالاف من الإسرائيليين، مساء أمس السبت، في العاصمة الإسرائيلية تل ابيب، لإبراز تأييدهم لحل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية، تعيش جنبا إلى جنب مع الدولة الإسرائيلية.

وتأتي تجمع آلاف الإسرائيليين، مع اقتراب ذكرى قيام إسرائيل باحتلال الأراضي الفلسطينية منذ نحو 50 عاما.

وخلال التجمع الذي نظمته حركة “السلام الان” المناهضة للسياسية الاستيطانية التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالضفة الغربية والقدس الشرقية.

ورفعت حركة السلام الآن على منصة التجمع، لافتة كبيرة مدون عليها عبارة “دولتان، امل واحد”.

واكد آفي بوسكيلا، رئيس حركة “السلام الان”، ان هذه التظاهرة تهدف الى رفض “غياب الامل جراء حكومة تواصل الاحتلال والعنف والعنصرية”.

واضاف رئيس حركة  “السلام الان” “حان الوقت لنثبت للاسرائيليين والفلسطينيين والعالم ان نسبة كبيرة من الاسرائيليين ترفض الاحتلال وتريد التوصل الى حل الدولتين”.

وتلا منظمو التظاهرة، رسالة دعم وجهها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، خلال التجمع.

وقال رئيس السلطة الفلسطينية، بحسب رسالته التي تلاها منظمو التظاهرة، فإنه “حان الوقت للعيش معا بامن واستقرار. واجبنا حيال الاجيال المقبلة يقضي بانهاء النزاع والتوصل الى سلام الشجعان”.

وطالب الرئيس الفلسطيني، ايضا بانسحاب إسرائيل الى حدود ما قبل الخامس من يونيو عام 1967، وحل الدولتين.

من جانبه، طالب اسحق هرتزوغ ، زعيم المعارضة اليسارية الإسرائيلية، بحل الدولتين، منددا بالسياسة التي تتبعها الحكومة الإسرائيلية.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي، قد أصدر قرار، بعد امتناع الولايات المتحدة الأمريكية عن استخدام حق الفيتو، بإدانة الأنشطة الاستيطانية التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالضفة الغربية والقدس الشرقية.

وتسبب قرار مجلس الأمن في حالة من الغضب العارم، داخل الحكومة الإسرائيلية، والتي تعتبر أكثر حكومة يمينية متطرفة في تاريخ إسرائيل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.