جونغ يعلن عن بلوغ اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات لمراحله الأخيرة

جونغ يعلن عن بلوغ اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات لمراحله الأخيرة

عمر الديبه
اخبار عالمية

كيم جونغ يعلن عن بلوغ اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات لمراحله الأخيرة، وأمريكا تدعوه لتفادي الأعمال الإستفزازية.

وأضاف كيم جونغ خلال خطابه الذي نقلته القنوات التليفزيونية بمناسبة العام الجديد، أن كوريا الشمالية استطاعت خلال عام 2016 باكتساب صفة القوة النووية، وباتت كوريا الشمالية قوة عسكرية لا يستطيع أحد المساس بها.

من جهة أخرى، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن دعوتها لكوريا الشمالية تفادي أي أعمال إستفزازية، أو أي تصريحات تصعيدية تهدد السلام والإستقرار الدولي، وذلك ردا على تصريحات زعيم كوريا الشمالية الأخيرة.

وأضاف غازي روس المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، أن على كوريا الشمالية أن يكون لديها خيار استراتيجي يتمثل بوفئها بالتزاماتها الدولية، مشيرا إلى قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر على بيونغ يانغ إجراء اختبارات لصواريخ بالستية.

كما دعت وزارة الدفاع الامريكية البنتاجون دول العالم لإستخدام كافة القنوات والسبل لإقناع كوريا الشمالية أن إي إختبارات لإستخدام صواريخ بالستية مرفوضة، محذرة أن هذا الأمر سيكون له تداعيات أخرى.

يذكر أن كوريا الشمالية قامت في العام الماضي بإجراء تجربتين نوويتين، في إطار سعي بيونج يانج لإمتلاك صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية والوصول للأراضي الأمريكية.

وتعاني كوريا من مشاكل إقتصادية كبيرة وتوتر شديد في العلاقات مع جارتها الجنوبية المدعومة من قبل اليابان والولايات المتحدة الأمريكية، لكنها تقوم بدراسات ومحاولات عديدة لإمتلاك أسلحة نووية وصواريخ بالستية، تمكنها من منافسة الولايات المتحدة الأمريكية في النفوذ العسكري.

وتأمل الولايات المتحدة الأمريكية في إمكانية قيام الصين وروسيا بإقناع كوريا الشمالية بالتخلى عن محاولاتها لإمتلاك أسلحة نووية، والقيام بأعمال إستفزازية من شأنها التأثير سلبيا على السلام والأمن الدولي، وخلق صراع جديد في منطقة شبه الجزيرة الكورية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.