خفر السواحل الليبية تنقذ اكثر من 900 مهاجر غير شرعي أثناء رحلتهم إلى أوروبا

عمر الديبه18 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
خفر السواحل الليبية تنقذ اكثر من 900 مهاجر غير شرعي أثناء رحلتهم إلى أوروبا

أعلنت البحرية في ليبيا، السبت، عن انقاذ جهاز خفر السواحل، لأكثر من 900 مهاجر غير شرعي، من الآسيويين والأفريقيين، قبالة السواحل الليبية، خلال محاولاتهم الوصول إلى أوروبا.

وقال العميد أيوب قاسم، المتحدث باسم البحرية الليبية التي تدير خفر السواحل، أنه “خرجت دورية فجر الجمعة 16 يونيو/ حزيران 2017 من نقطة مصفاة الزاوية (45 كيلو متر غرب طرابلس) لحرس السواحل القطاع الغربي. وتم اكتشاف وضبط وإنقاذ عدد من قوارب الهجرة غير الشرعية، خمسة قوارب مطاطية ومركب خشبي واحد كبير، على متنها 906 مهاجرين”.

وتابع المتحدث باسم البحرية الليبية، أنه تم رصد المراكب “على بعد سبعة أميال شمال صبراتة” التي تقع على بعد نحو 70 كيلو متر إلى الغرب من طرابلس، والتي أصبحت من إحدى نقاط الانطلاق الأساسية للمهاجرين غير الشرعيين الراغبين في الوصول إلى أوروبا عبر مياه البحر المتوسط.

وأشار المتحدث باسم البحرية الليبية، إلى وجود “98 امرأة، منهن سبع حوامل، و25 طفلا” وسط المهاجرين الذين تم إنقاذهم، مضيفا أن “أحد القوارب المطاطية كان مثقوبا وشبه غارق، والمركب الخشبي بلا محرك”.

وأوضح المتحدث باسم البحرية الليبية، أنه “تم تسليمهم إلى مركز النصر للإيواء التابع لجهاز مكافحة الهجرة” الواقع في الزاوية، مشيرا إلى أن من بين المهاجرين 44 باكستانيا بالإضافة إلى 40 بنغاليا، ونحو 13 مصريا وثمانية مغاربة وثلاثة ليبيين، فضلا عن أعداد كبيرة من دول أفريقية مختلفة.

يذكر ان عمليات تهريب الأشخاص إلى أوروبا عبر مياه المتوسط، انطلاقا من الأراضي الليبية شهدت تزايدا ملحوظا، منذ سقوط الرئيس الليبي الراحل، معمل القذافي، على خلفية الإضرابات الأمنية السائدة في ليبيا.

وبحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، فإنه تمكن نحو 61 ألفا و250 شخصا من الوصول إلى إيطاليا منذ بداية هذا العام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.