التحالف الدولي يدعم تركيا ضد تنظيم الدولة باستعراض القوة

عمر الديبه
2017-01-20T20:49:36+03:00
اخبار عالمية
عمر الديبه4 يناير 2017آخر تحديث : الجمعة 20 يناير 2017 - 8:49 مساءً
التحالف الدولي يدعم تركيا ضد تنظيم الدولة باستعراض القوة

أعلن بيتر كوك المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون عن قيام التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بتنفيذ طلعات جوية قرب مدينة الباب السورية، وجاءت الطلعات الجوية دعما لتركيا في عملية درع الفرات في مدينة الباب بناء على طلب أنقرة الأسبوع الماضي.

وجاء طلب تركيا للدعم من قبل التحالف الدولي بعد تعرض القوات التركية لإطلاق نار من جانب مقاتلي تنظيم الدولة.

وأضاف كوك أن الطلعات الجوية نفذت دون توجيه ضربات جوية مكتفية بما سماه ” استعراض القوة”، مشيرا إلى أن الطلعات الجوية جاءت في إطار محاولات التحالف الدولي التنسيق بعناية لتوجيه المزيد من الضغط ضد تنظيم الدولة في أكبر عدد ممكن من الجبهات.

وأكد كوك على دعم الولايات المتحدة الأمريكية لجهود وتضحيات تركيا العظيمة في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا.

وكان الجيش التركي قد بدا عملية درع الفرات العسكرية في شمال سوريا منذ أربعة اشهر، ويهدف الجيش التركي من هذه العمليات العسكرية إلى إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا على الحدود التركية، ومساعدة المعارضة السورية المسلحة في السيطرة على شمال سوريا وطرد مقاتلي تنظيم الدولة وعناصر وحدة الشعوب الكردية  اللتان تعتبرهما تركيا منظمتين إرهابيتين من المناطق الحدودية بين سوريا وتركيا.

وكان الجيش التركي قد أعلن في وقت سابق عن مقتل 30 مدنيا في مدينة الباب السورية، بينما جرح آخرون نتيجة هجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة في مدينة الباب السورية لمنع الناس من النزوح من المدينة.

وتجرى الآن معارك شديدة في محيط مدينة الباب السورية بين مقاتلي المعارضة السورية المسلحة المدعومة من قبل الجيش التركي من جهة وبين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من جهة أخرى.

كما أعلنت وكالة الأناضول التركية للأنباء  قبل ذلك عن قيام الجيش التركي بقصف نحو 113 هدفا لتنظيم الدولة في شمال سوريا، وأسفر القصف عن تدمير مواقع دفاعية ومخابئ فضلا عن أسلحة وعربات تابعة للتنظيم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.