البيت الأبيض يصف الأزمة الخليجية بـ “الشأن العربي” ويبدي استعداد واشنطن لحل الأزمة

البيت الأبيض يصف الأزمة الخليجية بـ “الشأن العربي” ويبدي استعداد واشنطن لحل الأزمة

عمر الديبه
اخبار عالمية

قال شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض، أن لديه اعتقاد بأن الأزمة التي اندلعت بين بعض الدول العربية مع دولة قطر هو أمر عائلي.

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس الجمعة، بالبيت الأبيض، أن الولايات المتحدة الأمريكية لديه استعداد لحل الأزمة الخليجية، حال طلب منها ذلك.

ولفت المتحدث باسم البيت الأبيض، إلى أن المشكلة هي الأزمة التي نشبت بين الدول المعنية، وأنه يجب أن تحل تلك الأزمة بمساعي تلك الدول.

وأضاف المتحدث باسم البيت الأبيض خلال المؤتمر الصحفي، أن “هنالك 4 دول طرف في هذه المسألة، ونعتقد أن هذا شأن عائلي، وينبغي حلها من طرفهم، وإن كان بإمكاننا تقديم تسهيلات لحلها فليكن ذلك؛ ولكن ينبغي حل هذه المسألة من قِبلهم”.

يذكر أن المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة، ومصر واليمن، قد أصدروا بيانات منفصلة ومتزامنة في فجر يوم الخامس من شهر يونيو / حزيران الجاري، تنص على قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، وإمهال البعثات الدبلوماسية القطرية بتلك الدول 48 ساعة لمغادرتها.

كما أمهلت تلك الدول القطريين المتواجدين على أراضيها، أربعة عشر يوما، لمغادرة البلاد.

وأغلقت تلك الدول المجالين الجوي والبحري، فضلا عن المنافذ البرية أمام حركة الأشخاص، والبضائع، من وإلى دولة قطر.

وتأتي قرارات تلك الدول، ردا على الدعم والتمويل القطري للشخصيات والتنظيمات الإرهابية.

كما أدرجت تلك الدول عددا من الأشخاص والمؤسسات الخيرية على قوائمها الإرهابية، وأبرزهم الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

بالمقابل، رفضت دولة قطر هذه الادعاءات، وقالت إن تلك القرارات تستهدف النيل من السيادة القطرية، وسياستها الخارجية.

وكانت وزارة الخارجية القطرية، فد أعلنت فجر اليوم السبت، عن تلقيها قائمة بمطالب دول الحصار، الخميس الماضي، عبر دولة الكويت، وأوضحت وزارة الخارجية القطرية، أنها تعكف الآن على دراسة نلك المطالب لإعداد الرد المناسب وتسليمها للوسيط الكويتي.

وكانت تقارير إعلامية قد تناولت البنود التي تضمنتها قائمة المطالب، والتي تتضمن إغلاق قنوات شبكة الجزيرة الإخبارية والمنصات الإعلامية التي تدعمها قطر، والإغلاق الفوري للقاعدة العسكرية التركية في قطر، وتسليم الأشخاص المدرجين على قوائمها والقوائم الأمريكية للإرهاب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.