وزير الخارجية القطري يتوجه إلى الكويت لتسليم رد بلاده بخصوص مطالب الدول المقاطعة

عمر الديبه3 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
وزير الخارجية القطري يتوجه إلى الكويت لتسليم رد بلاده بخصوص مطالب الدول المقاطعة

أعلنت وكالة الأنباء الرسمية القطرية، أن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، سيستقبل اليوم الاثنين ، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ، وزير خارجية قطر، والذي يحمل معه رسالة خطية من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر.

وتحمل رسالة الأمير القطري، رد بلاده على قائمة المطالب المقدمة من قبل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين ومصر، التي تقدمت بها إلى الجانب القطري، عن طريق الوساطة الكويتية، في الثاني والعشرين من شهر يونيو / حزيران الماضي.

وكانت الدول الأربع المقاطعة قد أعلنت أنها قامت بتمديد المهلة الممنوحة لدولة قطر، لمدة 48 ساعة، في استجابة للطلب الذي تقدم به الأمير الكويتي.

ومن المفترض أن يلتقي وزراء خارجية الدول الأربع المقاطعة، في العاصمة المصرية، الأربعاء المقبل، لبحث الرد القطري على قائمة المطالب، وتقديم ردهم من خلال الأمير الكويتي، بحسب ما أعلنه المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية، إن هذا الاجتماع المزمع عقده في العاصمة المصرية الأربعاء المقبل، بناء على دعوة من سامح شكري، وزير الخارجية المصري.

وكانت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة واليمن ومملكة البحرين ومصر قد قرروا فجر الخامس من شهر يونيو / حزيران الماضي قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، وإغلاق المجال الجوي والبحري والمنافذ البرية أمام حركة الأفراد والبضائع من وإلى دولة قطر، بدعوى التمويل القطري للإرهاب.

كما أدرجت كلا من مصر والسعودية والبحرين والإمارات عدد من المنظمات الخيرية القطرية العاملة في المجال الإغاثي على قوائم المنظمات الداعمة للإرهاب، بالإضافة إلى إدراج عدد من الأشخاص المقيمين في قطر على قوائم الإرهاب أبرزهم، الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

كما دعا وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، دولة قطر للكف عن دعم وتمويل حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أبرز فصائل المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

كما تقدمت الدول الأربع المقاطعة لقطر، قائمة مطالب إلى الجانب القطري لتنفيذها من أجل رفع الحصار المفروض عليها، وتعد أبرز تلك المطالب الغلق الفوري للقاعدة العسكرية التركية، وإغلاق شبكة الجزيرة الإخبارية ومنابرها الإعلامية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.