الانتخابات التمهيدية تطيح بإسحق هرتسوغ من زعامة حزب العمل الإسرائيلي

عمر الديبه5 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الانتخابات التمهيدية تطيح بإسحق هرتسوغ من زعامة حزب العمل الإسرائيلي

أُقصي إسحق هرتسوغ، زعيم حزب العمل الإسرائيلي والذي انتهت فترة ولايته كزعيم للحزب، من التنافس على زعامة حزب العمل الإسرائيلي، وذلك إثر خسارته أمس الثلاثاء في الدورة الأولى للانتخابات التمهيدية داخل الحزب، والتي لم يتمكن خلالها من الحصول سوى على 16.79% من أصوات أعضاء حزب العمل.

وبذلك ينحصر التنافس على زعامة الحزب، خلال الجولة الثانية للانتخابات، والتي ستجرى يوم الاثنين المقبل بين آفي غباي، السياسي الإسرائيلي والنقابي المخضرم، وبين عمير بيريتس، ووزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، والذي سبق أن تزعم الحزب خلال الفترة ما بين عامي 2005 حتى 2007.

وتنافس على زعامة حزب العمل الإسرائيلي خلال الانتخابات التمهيدية، خمسة مرشحين، فيما بلغت نسبة المشاركة في التصويت 59%، حيث قام نحو 31 ألف عضو من أصل 52 ألفا من أعضاء الحزب، بالإدلاء بأصواتهم. وتعتبر هذه نسبة التصويت خلال هذه الانتخابات أعلى من مثيلتها في انتخابات الحزب الأخيرة، والتي أجريت عام 2013، حيث بلغت نسبة التصويت نحو 52%.

ولم يحصل أي من الخمس مرشحين على نسبة 40%، والتي تمكنه من الفوز بقيادة الحزب من الدورة الأولى، وبذلك يخوض يتأهل أكثر اثنان من المرشحين حصولا على الأصوات في الانتخابات التمهيدية، إلى الجولة الثانية.

وتصدّر نتائج انتخابات الجولة الأولى، عمير بيريتس، والذي تمكن من حصد 32,6% من إجمالي المصوتين. فيما حصد منافسه آفي غباي على 27% من إجمالي أعداد المصوتين.

يذكر أن غباي كان يشغل منصب وزير البيئة بحكومة بنيامين نتنياهو، ما بين عامي 2015 و2016، لكنه أقدم على تقديم استقالته احتجاجا على تعيين أفيغدور ليبرمان، زعيم الحزب المتطرف “إسرائيل بيتنا” وزيرا للدفاع.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، آخر سياسي ينتمي لحزب العمل كان يشغل منصب رئيس الحكومة الإسرائيلية، من عام 1999 إلى عام 2001.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.