الدول الأربع المقاطعة لقطر تصدر بيانا مشتركا يكتفي بتحذير قطر دون اتخاذ قرارات تصعيدية

عمر الديبه6 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الدول الأربع المقاطعة لقطر تصدر بيانا مشتركا يكتفي بتحذير قطر دون اتخاذ قرارات تصعيدية

وصفت الدول الأربع المقاطعة لدولة قطر، الرد القطري على قائمة المطالب التي قدمته لرفع الحصار الي تفرضه على قطر بـ “السلبي”، ومؤكدين على استمرار المقاطعة حتى تعديل قطر لسياستها.

جاء هذا في البيان المشترك لوزراء خارجية الدول الأربع المقاطعة لقطر، والتي تضم كلا من مصر والسعودية والبحرين والإمارات، والذي ألقاه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في أعقاب انتهاء الاجتماع الذي جمعه بوزراء خارجية الدول الثلاث الأخرى بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم الأربعاء.

وأشار وزير الخارجية المصري، إنه لم يعد ممكنا السكوت على الدور التخريبي الذي تقوم به قطر، مشيرا إلى أسف الدول الأربع من الرد السلبي القطري لقائمة المطالب التي تقدموا بها.

وأضاف وزير الخارجية المصري، أن الإجراءات التي اتخذتها الدول الأربع ضد الدوحة جاءت نتيجة التدخل القطري المستمر في شؤون الدول العربية الداخلية.

وقال وزير الخارجية المصري في البيان الذي ألقاه أنه “تم التأكيد على أن موقف الدول الأربع يقوم على أهمية التزام باتفاقيات والمواثيق والقرارات الدولية والمبادئ المستقرة في مواثيق الامم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي واتفاقيات مكافحة الإرهاب الدولي مع التشديد على عدد من المبادئ”.

وتعد هذه المبادئ وفق البيان الذي ألقاه شكري، هي “الالتزام بمكافحة التطرف والارهاب بكافة صورهما ومنع تمويلهما أو توفير الملاذات الآمنة”، و”إيقاف كافة اعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف”، و”الالتزام الكامل باتفاق الرياض لعام 2013 والاتفاق التكميلي وآلياته التنفيذية لعام 2014 في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربي”.

وتابع وزير الخارجية المصري المبادئ التي تبنت الدول الأربع موقفها عليها، وهي “الالتزام بكافة مخرجات القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في الرياض في مايو 2017″، و”الامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول ودعم الكيانات الخارجة عن القانون”، و”مسؤولية كافة دول المجتمع الدولي في مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب بوصفها تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين”.

وكانت دولة قطر قد سلمت ردها على قائمة المطالب التي تقدمت بها الدول الأربع إلى الكويت، التي تلعب دور الوسيط لحل الأزمة الخليجية، والتي سلمتها بدورها إلى وزير الخارجية السعودي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.