القوات العراقية تعثر على فتاة أجنبية تحت العشرين بالموصل القديمة وبحوزتها سلاح قنص

عمر الديبه16 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
القوات العراقية تعثر على فتاة أجنبية تحت العشرين بالموصل القديمة وبحوزتها سلاح قنص

تمكنت القوات العراقية، اليوم الأحد، من اعتقال فتاة أجنبية، لا يتخطى عمرها العشرين عاما، في الموصل القديمة، بالشطر الغربي من مدينة الموصل.

وعثر على سلاح قنص بحوزة الفتاة الأجنبية، والتي لا تجيد التحدث باللغة العربية، وفق ما صرح به ضابط في الجيش العراقي.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن النقيب بالجيش العراقي، حيدر علي الوائلي، إن “القوات العراقية وأثناء تطهيرها للمناطق القديمة بالموصل، اعتقلت فتاة لا تتجاوز العشرين عاما، في غرفة ببيت شبه مدمر وكان بحوزتها سلاح قنص، في منطقة الشهوانية، بالموصل القديمة”.

وأضاف النقيب بالجيش العراقي أنه “لم نستطع تحديد هويتها حتى الآن، لكن ملامحها تكشف أنها ليست عراقية، وتبين أنها لا تجيد سوى كلمات بسيطة من اللغة العربية، وتتحدث بلغة أجنبية ربما هي الألمانية على الأرجح أو التشيكية”.

وأشار النقيب بالجيش العراقي وفق ما نشرته الأناضول، إلى أنه “تم اقتيادها للتحقيق معها إلى أحد المقار الأمنية بالموصل”.

كما عثرت القوات العراقية على طفل يبلغ من العمر عشر سنوات، خلال تمشيطها الموصل القديمة، في أحد السراديب الواقعة بمنطقة القليعات.

وبحسب مصادر بالشرطة المحلية، فإن الطفل أبلغ القوات العراقية أنه إيزيدي، وانه تم اختطافه من أهالي سنجار.

وأشارت المصادر بالشرطة العراقية، أنه تم نقل الطفل إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج، جراء إصابته برضوض وجروح بسبب تهدم أجزاء من المنزل فوق السرداب.

يذكر أن حيدر العبادي، رئيس الحكومة العراقية قد أعلن عن تحرير مدينة الموصل بالكامل، من سيطرة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، عقب سلسلة من المعارك العنيفة بين القوات العرقية والحشد الشعبي المدعومتين من قبل التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، وبين عناصر التنظيم، والتي استمرت قرابة التسعة أشهر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.