تميم وأردوغان يبحثان في الدوحة الأزمة الخليجية والعلاقات الثنائية بين البلدين

عمر الديبه24 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تميم وأردوغان يبحثان في الدوحة الأزمة الخليجية والعلاقات الثنائية بين البلدين

أجرى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، مباحثات مع رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية التركية، الذي وصل اليوم الإثنين إلى العاصمة القطرية الدوحة، في ختام جولته الخليجية والتي قادته إلى المملكة العربية السعودية والكويت.

وبحث الأمير القطري والرئيس التركي سبل إيجاد حل للأزمة الخليجية، كما تطرقا للعلاقات الثنائية التي تجمع الدوحة وأنقرة، فضلا عن تناولهما لمجمل الأوضاع في المنطقة.

وكان أردوغان قد أجرى مباحثات مع الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت في العاصمة الكويتية، مساء أمس الأحد، تطرقت للعلاقات الثنائية بين البلدين وآخر المستجدات على الساحة.

ونشرت وكالة الأنباء الكويتية، أن الرئيس التركي وأمير دولة الكويت، ناقشا خلال اللقاء الذي جمعهما بحضور رئيس الوزراء ونائبه ووزير الخارجية الكويتيين، الأزمة الخليجية، المندلعة بين دولة قطر وبعض الدول العربية والإسلامية، والتي تقوم دولة الكويت بجهود الوساطة، بين تلك الدول لإنهاء هذه الأزمة، دون أن تشير الوكالة إلى ما انتهت إليه المباحثات التركية الكويتية بشأن الأزمة الخليجية.

يذكر أن الرئيس التركي توجه في بداية جولته الخليجية إلى المملكة العربية السعودية، حيث التقى بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بمدينة جدة الواقعة على ساحل البحر الأحمر غربي المملكة

ودعا الرئيس التركي العاهل السعودي إلى المشاركة في إيجاد حل للازمة الخليجية، معربا عن دعم أنقرة لجهود الوساطة التي تبذلها دولة الكويت، لإنهاء الخلاف بين الأشقاء الخليجيين

وصرح الرئيس التركي، قبيل توجهه إلى المملكة العربية السعودية، إن “السعودية هي الدولة الكبرى بين الأشقاء في الخليج، ولهذا سيكون لها الدور الأكبر في حل الأزمة في الخليج، وكما قلت مرارا فإن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان هو الاسم الأول الذي يمتلك وسائل حل الأزمة في الخليج”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.