دونالد ترامب يحذر الرئيس الفنزويلي من المساس بصحة اثنين من زعماء المعارضة الفنزويلية

دونالد ترامب يحذر الرئيس الفنزويلي من المساس بصحة اثنين من زعماء المعارضة الفنزويلية

عمر الديبه
اخبار عالمية

وجه دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، الثلاثاء، تحذيرا شديد اللهجة الى نيكولاس مادورو، رئيس فنزويلا، والذي وصفه ترامب مجددا بالديكتاتور، وقال ترامب إنه يحمّل الرئيس الفنزويلي “شخصيا” مسؤولية سلامة وصحة اثنين من زعماء المعارضة الفنزويلية تم إيداعهما بالسجن.

وكان المعارضان الفنزويليان البارزان أنطونيو ليديزما وليوبولد لوبيز، قيد الاقامة الجبرية بمنزليهما حينما أودعتهما السلطات الفنزويلية داخل السجون، وقالت المحكمة العليا الفنزويلية في وقت سابق، انهما كانا يخططان للاختباء والهروب اما في داخل فنزويلا او خارجها.

وقال الرئيس الأمريكي في بيان نشره البيت الابيض ان “الولايات المتحدة تدين افعال ديكتاتورية مادورو”.

واعتبر بيان الرئيس الأمريكي ان “السيدين لوبيز وليديزما سجينان سياسيان يحتجزهما النظام بطريقة غير شرعية”.

كما ادانت هيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، عملية اعتقال المعارضين الفنزويلين معربة عبر تغريدة لها قلق الولايات المتحدة الأمريكية الشديد إزاء اعتقالهما.

من جتنبها أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، أول أمس الاثنين، عن فرض عقوبات على الرئيس الفنزويلي الذي قارنه “أتش آر ماكماستر” مستشار الامن القومي الأمريكي، ببشار الأسد، رئيس النظام السوري، وروبرت موغابي، رئيس زيمبابوي، وكيم جونغ-اون، زعيم كوريا الشمالية.

وقال الرئيس الأمريكي في بيانه ان “الولايات المتحدة تحمّل مادورو، الذي اعلن بشكل علني قبل ساعات انه سيتحرك ضد معارضيه السياسيين، المسؤولية بشكل شخصي عن صحة وسلامة السيدين لوبيز وليديزما وأي سجين آخر”.

وتابع بيان الرئيس الأمريكي “نكرر مطالبتنا باطلاق سراح فوري وغير مشروط لكل السجناء السياسيين”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.