نيران تنظيم الدولة تصيب طائرة حربية عراقية في قضاء الموصل وإصابة طاقمها

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه6 أغسطس 2017آخر تحديث : الأحد 6 أغسطس 2017 - 7:12 مساءً
نيران تنظيم الدولة تصيب طائرة حربية عراقية في قضاء الموصل وإصابة طاقمها

كشف مصدر عسكري عراقي، عن إصابة طاقم طائرة حربية، اليوم الأحد، أثناء تنفيذها مهام استطلاعية، في قضاء تلعفر الواقعة على بعد نحو 60 كيلومتر غرب مدينة الموصل، نتيجة استهدافها بالنيران من قبل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكر الرائد في القوة الجوية العراقية، علاء صلاح الدوري، أن “طائرة حربية عراقية من نوع ميغ21 أم أف آس، كانت تحلق في سماء قضاء تلعفر، لجمع المعلومات عن أهداف داعش، ومواقعه الاستراتيجية والتكتيكية والقتالية للتعامل معها في الوقت المناسب، قبل أن تتعرض إلى نيران معادية من أسلحة أرضية متطورة، أصابتها بشكل مباشر”.

وأضاف الرائد في القوة الجوية العراقية، أن “الطائرة اضطرت للهبوط في إحدى القواعد العسكرية بالمنطقة”.

وأشار الدوري إلى أن “قائد الطائرة أصيب بكسر في الكتف الأيسر، فيما أصيب مساعده بارتجاج في الدماغ وثلاثة كسور بأماكن مختلفة من جسمه، وأصيب المساعد الثاني بجراح في ساقه اليسرى، نقلوا على إثر هذه الإصابات إلى المشفى العسكري لتلقي الإسعافات الأولية لحين نقلهم الى مشفى الخاص”.

وتابع الرائد في القوة الجوية العراقية، أن “النيران التي تعرضت لها الطائرة العراقية تدل على أن التنظيم يملك أسلحة نوعية، وهو ما يحاول أن يثبته قبل انطلاق عمليات تحرير قضاء تلعفر التي بدأت القوات بالتحشد لهذه المهمة الهامة، والتي إن تكللت بالنجاح فإن محافظة نينوى ستعود عراقية بكل أقضيتها ونواحيها وقرها”.

وأضاف الدوري، أن “القيادة الجوية العراقية سوف تعقد اجتماعا طارئا على خلفية هذه الحادثة من أجل إصدار سلسلة من التعليمات والتوجيهات إلى الطيارين لتوخي الحذر وتجنب الوقوع في أخطاء قد تكلفهم حياتهم وتمنح العدو فرصة لإثبات وجوده والتباهي بتلك العمليات”.

من جهة أخرى، تمكن عناصر قوات الحشد الشعبي الشيعية من التصدي لهجوم نفذه عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بالقرب من الحدود السورية العراقية.

وقال قائد الفوج 14، في قوات الحشد الشعبي، عمر العلاف، إن “اللواء الأول بالتعاون مع لواء 13، وبإسناد لواء 35 تمكنوا من صد تعرض لتنظيم “داعش” على الحدود العراقية السورية شمال تل صفوك، وحرق عجلتين لداعش وقتل من فيه”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.