سليم الجبوري يتزعم حزبا سياسيا عراقيا جديدا ينتهج السياسية الديمقراطية المحافظة

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه18 أغسطس 2017آخر تحديث : الجمعة 18 أغسطس 2017 - 8:45 مساءً
سليم الجبوري يتزعم حزبا سياسيا عراقيا جديدا ينتهج السياسية الديمقراطية المحافظة

أعلن سليم الجبوري، رئيس مجلس النواب العراقي، اليوم الجمعة، في العاصمة العراقية بغداد، عن تأسيس حزب “التجمع المدني للإصلاح”.

وقال رئيس مجلس النواب العراقي، خلال مؤتمر تأسيس الحزب، والذي عقد في مدينة بغداد، إن حزبه الجديد “ديمقراطي محافظ غير مؤدلج اي لا يتبنى أيديولوجية معينة بل يسعى إلى تطوير سياسات فعّالة في سبيل وضع معالجات حقيقية للمشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الدولة والشعب العراقي”.

وأضاف رئيس مجلس النواب العراقي، الذي يعد أحد الزعماء السنة البارزين في العراق، “إننا نخطو أول خطوة في طريقنا الطويل الذي سيجمعنا لخدمة اهلنا ومجتمعنا وقبل ذلك بلدنا ووطنا العراق”.

وأشار رئيس مجلس النواب العراقي إلى “ضرورة تحقيق المجموعة المتماسكة والقوية التي لديها رؤية مشتركة وتنطلق من فكرة واضحة، للعمل بشكل جماعي ومتكافئ ومؤسسي قائم على أنظمة داخلية محكمة”.

كما أشار رئيس مجلس النواب العراقي إلى “إننا ننطلق من المبدأ والشعور بالمسؤولية تجاه شعب يعيش أسوأ ظروفه في ظل مخلفات الإرهاب كالنزوح والهجرة والفقر والبطالة وانتشار الفساد وغياب الخدمات وتهميش واضح للكفاءات”.

وتابع الجبوري بقوله، إن “عملية الإصلاح الشاملة التي يسعى إليها الشعب العراقي تتطلب قراءة جادة لمعطيات الساحة السياسية وتطلعات الشعب العراقي، كما وتستلزم تحليلًا دقيقا لماهية الإصلاحات المطلوبة، وسبل تحقيقها، ونوعية المسارات الواجب اتخاذها في سبيل ذلك”.

يذكر أن سليم الجبوري كان قياديا في الحزب الاسلامي العراقي، المنضوي في اتحاد القوى العراقية (والذي يعد أكبر ائتلاف للعراقيين السنة داخل البرلمان العراقي) والذي يشغل نحو 53 مقعدا في مجلس النواب العراقي من أصل 328.

ويأتي الإعلان عن الحزب الجديد الذي يتزعمه رئيس مجلس النواب العراقي، قبل انطلاق الانتخابات المحلية بداية العام المقبل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.