حزب الأغلبية البرلمانية في رومانيا يرشح مسلمة لرئاسة الوزراء

عمر الديبه23 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حزب الأغلبية البرلمانية في رومانيا يرشح مسلمة لرئاسة الوزراء

قام الحزب الديمقراطي الإشتراكي في رومانيا بترشيح سيفيل شهيدة اليسارية المسلمة لرئاسة الوزراء في رومانيا أمس الأربعاء، وبذلك في حالة فوز سيفيل شهيدة ستكون أول إمرأة وأيضا أول مسلمة تتولى منصب رئاسة الوزراء في رومانيا.

وتبلغ سيفيل شهيدة 52 عاما وهي من تتار رومانيا ومتزوجة من رجل سوري الأصل حسبما أفادت وسائل إعلام رومانية.

ويجري الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس عدة مشاورات مع زعماء السياسة الرومانية قبل ترشيح رئيس الوزراء للحصول على ثقة البرلمان الروماني في جلسة الإقتراع لإختيار رئيس الوزراء.

يذكر أن الحزب الديمقراطي الاشتراكي قد فاز في الإنتخابات البرلمانية التي أجريت في الحادي عشر من شهر ديسمبر الجاري، فيما لم يتمكن ليفيو دراجني زعيم الحزب الديمقراطي الإشتراكي من رئاسة الحكومة بسبب إدانته بالتلاعب في الإنتخابات، كما صدر ضده في وقت سابق من هذا العام حكم بالسجن لمدة عامين مع إيقاف التنفيذ.

وخلال لقاء صحفي أعلن دراجني أنه توصل إلى ترشيح سيفيل شهيدة حتى تتمكن من تشكيل الحكومة سريعا، متمنيا أن تتمكن الحكومة من إقرار مشروع الموازنة في الخامس عشر من شهر يناير / كانون الثاني القادم، مؤكدا على مواصلة دعمه وتقديم القوة الدافعة للحكومة الجديدة.

وأضاف دراجني أنه في حالة نجاح سيفيل شهيدة وتعيينها رئيسة للوزراء، فإنه ستظل المسؤلية السياسية معه أولا، مشيرا إلى قدرة سيفيل شهيدة على العمل وإدارة جميع الوزارات والملفات، وأنه لن يقدم مرشحا آخرا لرئاسة الحكومة في حال عدم موافقة الرئيس الروماني والبرلمان على سيفيل شهيدة.

يذكر أن سيفيل شهيدة قد شغلت منصب وزيرة التنمية الإقليمية عام 2015 لمدة ستة أشهر، فيما عملت في هذه الوزارة منذ عام 2012.

وتجدر الإشارة ان نسبة المسلمين إلى نسبى سكان رومانيا تبلغ حوالى ثلاثة في الألف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.