رئيس الوزراء التركي يصل إلى كردستان العراق عقب زيارته لبغداد

2017-01-08T13:09:23+03:00
2017-01-08T13:10:46+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه8 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
رئيس الوزراء التركي يصل إلى كردستان العراق عقب زيارته لبغداد

وصل بن علي يلدرم رئيس الوزراء التركي صباح اليوم الأحد إلى مدينة أربيل بإقليم كردستان العراق، وجاء في إستقبال يلدرم رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني.

ومن المفترض أن يقوم رئيس الوزراء التركي بعقد مباحثات مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني ورئيس وزرائه.

وجاءت زيارة يلدرم إلى كرستان العراق عقب الزيارة التي قام بها إلى بغداد لإجراء مباحثات مع نظيره العراقي حيدر العبادي.

وكان ملف الوجود التركي في معسكر بعشيقة القريب من الموصل والتعاون الأمني والإقتصادي بين البلدين محورا بارزا للمباحثات التركية العراقية.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقداه كل من رئيس الوزراء العراقي ونظيره التركي في مقر الحكومة العراقية في بغداد أمس السبت، أعلن العبادي عن اتفاقه مع يلدرم على احترام علاقات حسن الجوار بين البلدين وعدم تدخل أي دولة في الشئون الداخلية للدولة الأخرى، وأشار العبادي إلى تعهد تركيا بسحب الجنود الأتراك من معسكر بعشيقة العراقي.

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي إن تصريح العبادي بعدم السماح لحزب العمال الكردستاني لإستخدام الأراضي العراقية من أجل إلحاق الضرر بتركيا أمر غاية في الأهمية، وأضاف يلدرم أن قوات الجيش العراقي وقوات البشمركة ستتخذان جميع الإجراءات الضرورية لطرد الإرهابيين من مدينة سنجار ، مؤكدا على تواصل التعاون مع العراق من أجل القضاء على التهديدات القادمة لتركيا من الأراضي العراقية.

وبرز الجانب الإقتصادي بين البلدين في المؤتمر الصحفي، حيث أشار العبادي إلى إتفاقه مع نظيره التركي على إستئناف العمل بأنبوب النفط لنقل النفط العراقي عبر الأراضي التركية عقب إنتهاء العمليات العسكرية لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الموصل العراقية.

بينما صرح يلدرم أن حجم التبادل التجاري بين تركيا والعراق انخفض مؤخرا بنسبة 40%، وأرجع يلدرم أسباب انخفاض التبادل التجاري بين البلدين إلى زيادة التنظيمات والأنشطة الإرهابية بالمنطقة، مضيفا أن التعاون الإقتصادي بين البلدين سيعود عقب التعاون في مكافحة الإرهاب.

وتعد زيارة يلدرم إلى بغداد هي أول زيارة لمسؤول تركي رفيع المستوى منذ نحو عامين، على خلفية التوتر الذي شهدته العلاقات التركية العراقية بسبب ملف حزب العمال الكردستاني المتواجد في شمال العراق، كذلك ملف التواجد العسكري التركي في مناطق شمال العراق.

يذكر أن نعمان قورتولموش المتحدث باسم الحكومة التركية قد اعلن الثلاثاء الماضي عقب هجوم إسطنبول عن زيارة رئيس الوزراء التركي إلى العراق لبدء صفحة جديدة من العلاقات التركية العراقية وبحث سبل مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

كما قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإتصال هاتفي جمعه مع رئيس الوزراء العراقي للتمهيد لزيارة بن علي يلدرم إلى بغداد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.