انطلاق دوي صفارات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه8 ديسمبر 2017آخر تحديث : الجمعة 8 ديسمبر 2017 - 8:23 مساءً
انطلاق دوي صفارات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة

سمع دوي صفارات الإنذار مساء اليوم الجمعة في المستوطناتالقريبة من قطاع غزة الفلسطيني، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية.

وقال موقع صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلي، أنه تم سماع دوي لصفارات الإنذار في مستوطنة سيديروت المحاذية للحدود الفاصلة بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة.

وتأتي تلك التطورات على الحدود الفاصلة بين الكيان الإسرائيلي وقطاع غزة، في ظل حالة التوتر الناجمة عن القرار الذي أعلنته الولايات المتحدة الأمريكية حول الاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلن مساء أمس الخميس السابع من ديسمبر / كانون الأول الجاري، عن رصده لقذيفتين صاروخيتين كانتا قد أطلقتا من قطاع غزة، وفشلت في الوصول للأراضي الإسرائيلية.

وشهدت الحدود المحاذية لقطاع غزة مع الكيان الإسرائيلي، اليوم الجمعة، تظاهرات للشبان الفلسطينيين للتعبير عن رفضهم وعدم اعترافهم بقرار الرئيس الأمريكي المتعلق بالقدس.

ووقعت اشتباكات ومواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي على عدد من النقاط على الشريط الحدودي، وأدت تلك الاشتباكات إلى مقتل شاب فلسطيني، فيما أصيب 56 آخرين برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وصرح المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، أن الشاب الفلسطيني محمود المصري، والذي يبلغ من العمر 30 عاما، قتل خلال تلك التظاهرات.

وفي السياق ذاته، خرجت مسيرات غاضبة في مختلف مدن الضفة الغربية المحتلة، واندلعت مواجهات واشتباكات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي، والتي أسفرت عن إصابة 245 فلسطينيا، نتيجة استخدام جنود الاحتلال للرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

واستمرت المواجهات المندلعة بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال حتى ساعات الليل.

ووفق بيان أصدره جيش الاحتلال الإسرائيلي، فإن أبرز تلك المواجهات كانت في مدن الخليل وبيت لحم، وبيت أمر وطولكرم وقلنديا ومخيم العروبة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.