حركة حماس تعتبر أن الاستهداف الإسرائيلي للمتظاهرين الفلسطينيين تم بمباركة أمريكية

عمر الديبه
اخبار عربية
عمر الديبه8 ديسمبر 2017آخر تحديث : الجمعة 8 ديسمبر 2017 - 9:27 مساءً
حركة حماس تعتبر أن الاستهداف الإسرائيلي للمتظاهرين الفلسطينيين تم بمباركة أمريكية

قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس ، أن الإدارة الأمريكية وفرت الغطاء لقيام قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي باستهداف التظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية.

وأصدر الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، أن الجرائم التي قام بها الاحتلال الإسرائيلي باستهداف المتظاهرين الفلسطينيين، هو انعكاس لجريمة الإدارة الأمريكية التي وفرت غطاء لممارسات جيش الاحتلال.

وأوضح المتحدث باسم حركة حماس، أن خروج جماهير الشعب الفلسطيني لرفض قرار الرئيس الأمريكي المتعلق بالقدس، تمثل شرارة الانطلاق لانتفاضة حرية القدس.

وأضاف المتحدث باسم حركة حماس في بيانه، أن المظاهرات والمسيرات الحاشدة التي خرجت اليوم الجمعة في مختلف دول العالمين العربي والإسلامي، تعبر عن المكانة الكبيرة والمركزية لمدينة القدس في وجدان الشعوب العربية والإسلامية.

يذكر أن عددا كبيرا من التظاهرات والمسيرات الحاشدة قد انطلقت عقب أداء صلاة الجمعة في معظم الدول العربية والإسلامية، حيث عبرت الشعوب العربية والإسلامية عن رفضها للقرار الأمريكي المتعلق بمدينة القدس، وللتعبير عن مكانة القدس في قلوب العرب والمسلمين.

وتأتي تلك التظاهرات على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس.

وجاء الإعلان الأمريكي عن الاعتراف بالقدس، خلال الخطاب الذي ألقاه ترامب الأربعاء الماضي السادس من ديسمبر / كانون الأول الجاري.

واعتبر ترامب أن الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل تأخر كثيرا، مشيرا أن رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية السابقين، قد تأخروا في اتخاذ تلك الخطو، وأنه حان الوقت للإعلان عن هذا القرار.

وأدانت معظم دول العالم والمنظمات الدولية القرار الأمريكي، كونه يقوض المساعي المبذولة لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط، وكونه مخالفا للقوانين والاتفاقيات الدولية، فضلا عن الآثار السلبية الناتجة عن هذا القرار على المستويين الإقليمي والعالمي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.