جبران باسل يدعو الدول العربية لفرض عقوبات إقتصادية على واشنطن على خلفية قرار القدس

2017-12-10T14:16:16+03:00
2017-12-10T14:18:08+03:00
اخبار عربية
عمر الديبه10 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
جبران باسل يدعو الدول العربية لفرض عقوبات إقتصادية على واشنطن على خلفية قرار القدس

دعا جبران باسل وزير خارجية لبنان، أمس السبت، دول الوطن العربي لفرض عقوبات اقتصادية على واشنطن، وذلك كمحاولة لمنعها من نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية اللبناني، خلال كلمته التي ألقاها في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، الذي عقد مساء أمس السبت في العاصمة المصرية القاهرة، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وأضاف وزير الخارجية اللبناني أن القدس تمثل عنوان الهوية العربية، ولا يمكن تركها لدولة أحادية.

وتابع وزير الخارجية اللبناني في كلمته، أن اجتماع وزراء الخارجية العرب يجب ان يستعيد العروبة الضالة مان بين الشيعة والسنة، والعروبة المهدورة بين الشرق والغرب، والعروبة الضائعة بين الصراع العربي الإيراني.

ودعا وزير الخارجية اللبناني نظرائه العرب لاستعادة السياسة العربية الموحدة، من أجل اتخاذ إجراءات رادعة تجاه قرار الولايات المتحدة الأمريكية المتعلق بالقدس، وأي قرار مماثل ينتهجه أي دولة من دول العالم.

وشدد وزير خارجية لبنان على أهمية لتخاذ إجراءات دبلوماسية وسياسية حتى الوصول إلى العقوبات المالية والاقتصادية.

يذكر أن العديد من الدول العربية، وخاصة دول الخليج العربي، تستثمر أمولا ضخمة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى امتلاكها علاقات اقتصادية كبيرة.

وتأتي التحركات العربية لبحث تطورات القرار الأمريكي المتعلق بالقدس، وكيفية الرد المناسب تجاه هذا القرار.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن الأربعاء الماضي اعترافه بالقدس الشرقية والغربية عاصمة موحدة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، في خطورة أثارت حالة من الاستنكار والرفض الواسع على جميع المستويات العربية والإسلامية والدولية.

ووصف عدد كبير من زعماء دول العالم قرار ترامب بالباطل، والمخالف للقرارات والقوانين الدولية المتعلقة بالقدس، ورافضة للتجاوب مع القرار الأمريكي بنقل سفارات بلادهم إلى القدس، معتبرين أن وضعية مدينة القدس تحددها مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، في إطار حل الدولتين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.