علاقة السكر بتسوس الأسنان … وكيف الحفاظ على سلامة أسنانك

2020-05-27T20:08:16+03:00
2020-05-27T20:41:45+03:00
طب وصحة
ريم بركات27 مايو 2020آخر تحديث : منذ 11 شهر
علاقة السكر بتسوس الأسنان … وكيف الحفاظ على سلامة أسنانك

هناك الكثير من الأقوال غير الصحيحة والمجهولة والموروثة التي كنا نعتقدها دون تفكير، وبعضها يتعلق بالأسنان هناك الكثير من النصائح الخاطئة التي نتبعها، وتضر بصحتنا بالأسنان في هذا التقرير، نراقب لك معلومات خاطئة عن الأسنان، والبديل الصحي لها.

 السكر هو العدو الرئيسي للأسنان

في الواقع يجب أن نعرف أن البكتيريا الفاسدة التي تسبب الأحماض هي السبب الرئيسي لتلف أسناننا، في حين أن الكربوهيدرات المتبقية على الأسنان هي غذاء لهذه البكتيريا، والسكر هو أحد مصادر الكربوهيدرات، ولكن العديد من المنتجات الأخرى حتى الفواكه أو الحبوب الصحية تندرج تحت هذه الفئة.

الخوف الرئيسي المرتبط بالأمهات هو أن مسكنات الألم يمكن أن تؤثر على الجنين، ومع ذلك لا يمكنك تحمل الألم على كرسي طبيب الأسنان، وتشير دراسة حديثة إلى سلامة التخدير الموضعي.

تجنب إصلاح الأسنان اللبنية

الأسنان اللبنية أرق من الأسنان الثابتة، وبالتالي فهي أقل حماية من البكتيريا وقد يؤدي إهمالها إلى التهاب صديدي يؤذي تجويف الفم لاحقًا ، ومن أجل إبقائها تغسل أسنانك مرتين يوميًا وتغيير الفرشاة كل ثلاثة أو أربعة أشهر.

 استخدام مسواك بعد الأكل

يمكنك استخدام خيط تنظيف الأسنان بعد تناول الطعام لأن استخدام الحجاب يمكن أن يضر اللثة، وإذا كنت تريد تنظيف أسنانك بعصا بعد كل وجبة، فيجب عليك زيارة طبيب الأسنان.

كلما غسلت أسنانك كلما كانت صحية

يمكن أن يتسبب تنظيف الأسنان باستمرار في تلف المينا بسبب بقايا معجون الأسنان، ويفضل استخدام غسل الأسنان في منتصف النهار، وغسله بمعجون الأسنان مرتين يوميًا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.