تتوعد ” أنونيموس ” بفضح شرطة مينيابوليس

ريم بركات10 يونيو 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
تتوعد ” أنونيموس ” بفضح شرطة مينيابوليس

بعد مرور عدة سنوات من الهدوء والراحة النسبية، لقد عادت مجموعة أنونيموس، للظهور داخل أعقاب إحتجاجات القوي داخل مينيابوليس على وفاة السيد جورج فلويد. وقامت بوعد فضح الجرائم الكثيرة، لشرطة المدينة في العالم، حيث أنه تم وقف الموقع الخاص بقسم الشرطة مينيابوليس لوقت ما بعدها تم تحويله مؤقتا إلى وضع عدم الإتصال في إجازة نهاية الأسبوع داخل هجوم من نوع دي دي أو إس.

ويعد ذالك النوع ليس معقد، ولكنه يكون فعال في الهجوم السيبراني الذي يكون غامر خادم جميع البيانات لكي لا يستطيع من القيام بمواصلته وثم يتوقف عن العمل، بذات الطريقة التي يستطيع أن يتم تعطيلها لكل مواقع التسوق حيث أنها تظهر بأنها ليست متصلة بالإنترنت وهذا يكون بسبب تهافت العديد من الأشخاص على الموقع وهذا للحصول على منتج معين.

تداول قاعدة البيانات

لقد تم نشر القاعدة الخاصة بالبيانات لكل عناوين البريد الإلكتروني وأيضا كلمات مرور التي تدعي إلي منظمة الحصول عليها عن طريق نظام إدارة الشرطة للبلدة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.