معاناة سكان مدينة لوبوري بسبب انتشار القردة

ريم بركات25 يونيو 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
معاناة سكان مدينة لوبوري بسبب انتشار القردة

 

تعاني مدينة لوبوري التايلندية من اكتساح القردة للشوارع وأصبحت شوارع المدينة محتلة من قبلهم وذلك بعدما كانت المدينة محطة لجذب السياح بسبب انتشار القردة بها ولكن بعد غياب السائحين في الفترة الماضية بسبب انتشار فيروس كورونا أصبحت المدينة تعاني مما يستدعي إلى تدخل السلطات داخل الدولة للسيطرة على الأوضاع التي أصبحت خارج السيطرة. 

 تصريحات سكان لوبوري عن انتشار القردة 

اشتكى العديد من سكان مدينة لوبوري التايلندية من انتشار القردة وقالت إحدى السكان معبرة عن غضبها  “نعيش في قفص والقردة تعيش في الخارج ” حيث تشتكي المواطنة التايلندية التي تملك محلاً وسط المدينة من انتشار الفضلات الخاصة بالقردة في الشوارع مما يسبب العديد من الروائح الكريهة وتتفاقم الأزمة عند سقوط الأمطار مما يؤدي الي الي المواطنين. 

 اضطر المواطنين الى محاربة القردة بشتى الطرق مثل صنع تماسيح ونمور قماشية لاخافة القردة وابعادهم عن منازلهم ومحلاتهم التجارية وذلك بعد تضاعف عدد القردة ليبلغ خلال الثلاث أشهر الماضية ستة آلاف في حين عدد سكان المدينة يبلغ 27 الف ، وتسببت القردة في العديد من المشاكل حتى اضطر البعض إلى غلق المتاجر الخاصة بهم. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.