الرياض تشهد إعلان المعارضة السورية دعم محادثات السلام في أستانا

عمر الديبه15 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الرياض تشهد إعلان المعارضة السورية دعم محادثات السلام في أستانا

أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات أمس السبت دعمها لمفاوضات السلام السورية المزمع عقدها في الثالث والعشرين من يناير / كانون الثاني الجاري في أستانا عاصمة كازاخستان برعاية تركية روسية، ووصفت الهيئة العليا المفاوضات أن تلك المحادثات تعتبر خطوة تمهيدية لمفاوضات جينيف، التى أعربت الأمم المتحدة عن أملها في إستئنافها مرة أخرى في الثامن من فبراير / شباط المقبل.

وأكدت الهيئة العليا للمفاوضات والتي تمثل أطيافا واسعة من المعارضة السورية في بيان لها، عن دعمها لجهود وفد المعارضة السورية المسلحة في تلك المحادثات، كما أعربت الهيئة العليا للمفاوضات في بيانها عن أملها في ان يتمكن هذا اللقاء من تثبيت الهدنة وبناء مرحلة جديدة من الثقة.

وجاء بيان الهيئة العليا للمفاوضات في ختام اجتماعتها لمدة يومين في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.

وتضمن بيان الهيئة العليا للمفاوضات، تثمين الجهود المبذولة لنجاح محادثات السلام السورية، باعتيار تلك المحادثات خطوة تمهيدية لإسئناف جولة جديدة من المفاوضات السياسية في جنيف، والتي يأمل ستافان دي ميستورا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا في إستنافها مرة أخرى في الثامن من فبراير / شباط المقبل.

وكان مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي قد ذكر أن بلاده وروسيا قررا دعوة الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في محادثات السلام الروسية، وأضاف أوغلو أن تركيا ما زالت معارضة لوجود وحدات حماية الشعوب الكردية في محادثات السلام، مشيرا أنه إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية ترغب بوجودهم فلتع تنظيم الدولة الأسلامية للمشاركة في المحادثات، في إشارة منه إلى أن تركيا تعتبر وحدات حماية الشعوب الكردية منظمة إرهابية مثل تنظيم الدولة.

وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق عن عدم توجيه دعوة رسمية للولايات المتحدة الأامريكية لحضور مفاوضات السلام الروسية في استانا حتى الآن، مضيفا أن الإدارة الأمريكية الحالية ليس لديها أي اعتراض على المشاركة في هذه المحادثات.

وقال مارك تونر المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية، أن موعد محادثات السلام السورية ليس مثاليا، مشيرا إلى توصية الخارجية الأمريكية بالمشاركة في المحادثات حال تلقيهم دعوة رسمية للمشاركة.

وأضاف تونر أنهم يشجعون إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب على مواصلة الجهود مع الروس والأتراك بشأن هذه المبادرة.

واختتم تونر تصريحاته بالقول أنهم يوصوا بدعم كل الجهود الرامية لتحريك المفاوضات السياسية السورية في جينيف للوصل لوقف لإطلاق النار في سوريا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.