الطائرة الروسية المنكوبة: حداد عام والأسد يرسل برقية عزاء لبوتين

عمر الديبه25 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الطائرة الروسية المنكوبة: حداد عام والأسد يرسل برقية عزاء لبوتين

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرارا باعتبار غدا يوم الإثنين يوم حداد وطني بجميع الأراضي الروسية، على خلفية حادث تحطم الطائرة العسكرية الروسية، ودعا بوتين إلى إجراء تحقيق معمق للكشف عن أسباب تحطم الطائرة.

وتشكلت لجنة خاصة للتحقيق فى أسباب سقوط الطائرة برئاسة مكسيم سوكولوف وزير النقل الروسي، وصرح سوكولوف فور وصوله مدينة سوتشي الروسية بأنه سيتم دراسة كافة الأسباب المحتملة لسقوط الطائرة، مشيرا إلى الحديث عن أي احتمالات لسقوط الطائرة يعتبر أمرا سابق لأوانه.

وأوضح سوكولوف أنه لم يتم العثور على الصندوقين الأسودين حتى الآن، مشيرا إلى تواصل عمليات البحث عنهما.

وكانت فرق الإنقاذ قد عثرت على جثث عشر أشخاص كانوا ضمن ركاب الطائرة العسكرية الروسية، فيما أكدت وزارة الدفاع الروسية عدم العثور على ناجين في حادث تحطم الطائرة، مؤكدة على تواصل عمليات البحث والإنقاذ والتي يشارك فيها خمس مروحيات وأربعة سفن وبمشاركة طائرات بدون طيار ، وتهدف عمليات البحث العثور على باقي جثث جميع الركاب  والصندوقين الأسودين.

وتتم عمليات البحث والإنقاذ تحت إشراف مباشر من سيرغي شويغو وزير الدفاع الروسي.

من جهة أخرى، أرسل رئيس النظام السوري بشار الأسد برقية عزاء لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، وأعرب الأسد خلال برقية العزاء عن خالص تعازيه لروسيا وأسر ضحايا الطائرة، واصفا إياهم بالأصدقاء الذين أتوا إلى سوريا لمشاركة أهل حلب فرحتهم بالنصر وأعياد عيد الميلاد، على حد وصفه.

وقدم الأسد في برقية العزاء خاص تعازيه للشعب الروسي، مؤكدا على شراكة سوريا لروسيا في مكافحة الإرهاب والتكفير والعدوان، وأن سوريا تشارك الدولة الروسية في أفراحها وأتراحها.

وشهد فجر اليوم الأحد إختفاء طائرة عسكرية روسية من على شاشات الرادر عقب إقلاعها من مدينة إدلر الواقعة في جنوب روسي متجهة نحو قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية السورية ، بحسب البيان الذي أصدره وزارة الدفاع الروسية، وتناقلته وكالة الأنباء الروسية. فيما عثر على أجزاء من الطائرة المختفية بالبحر الأسود في وقت لاحق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.