الخارجية الروسية: نسعى لإيجاد حل الأزمة السورية بتعاون تركي إيراني

عمر الديبه27 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الخارجية الروسية: نسعى لإيجاد حل الأزمة السورية بتعاون تركي إيراني

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي عن إستمرار سعي روسيا لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية من خلال تطوير التعاون مع إيران وتركيا.

وأرجع لافروف نجاح عمليات إجلاء المدنيين من حلب إلى التعاون التركي والإيراني في عملية الإجلاء.

وأضاف لافروف خلال حديثه لوكالة إنترفاكس الروسية اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستواصل تطوير التعاون مع إيران وتركيا وبعض دول المنطقة لإيجاد حل للأزمة السورية.

وأكد لافروف على دعم روسيا الكامل للحفاظ على إستقلال وسيادة سوريا، ووحدة الأراضي السورية، مشيرا إلى ضرورة أن يقوم السوريون أنفسهم من خلال الحوار الوطني بإقرار حلول للقضايا السورية.

يذكر أن وزراء خارجية ودفاع كل من روسيا وتركيا وإيران قاموا بالإتفاق قبل أسبوع على إصدار إعلان مشترك يدعو إلى وقف شامل لإطلاق النار في سوريا وإطلاق مفاوضات لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، أن وزير خارجتها سيرغي لافروف بحث مع جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية خطة للسلام في سوريا.

وأشار البيان أن لافروف أبلغ نظيره الأمريكي خلال الإتصال الهاتفي الذي جمعهما، أن روسيا تخشى من قرار الولايات المتحدة الأمريكية تخفيف بعض القيود المفروضة على تسليح المعارضة السورية، مشيرا إلى أن هذا القرار قد يؤدي إلى زيادة أعداد القتلى والجرحى.

الجدير بالذكر أن روسيا قامت بتقديم كافة أشكال الدعم لنظام بشار الأسد، وتمثل هذا الدعم في القيام بغارات وقصف جوي عنيف للمناطق السورية الخاضعة للمعارضة السورية المسلحة، وتقديم كافة أشكال الدعم العسكري للنظام السوري والميليشيات التابعة له، والذي أدى إلى تغيير موازين القوى على الأرض، واستعاد نظام الأسد السيطرة على بعض المناطق مرة أخرى، كما تقوم روسيا بتقديم دعم سياسي كامل لنظام الأسد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.